كبرى الشركات الدولية تصدّر إنتاجها في المنطقة الحرة إلى أسواق العالم

مصادر صناعية تفنّد مزاعم بشان جودة المنتجات المصنعة في جبل علي

«جافزا» توفر أفضل الخدمات للمشاريع لدعم قدراتها الإنتاجية | البيان

فنّدت مصادر شركات صناعية دولية في جبل علي المزاعم والأكاذيب التي سعت جهات مشبوهة إلى ترويجها بشأن جودة المنتجات المصنعة في المنطقة الحرة لجبل علي في دبي، وقالت المصادر: إن الشركات العاملة في المنطقة الحرة هي شركات دولية وخليجية كبرى، تعتمد أرفع المعايير في منتجاتها لضمان القدرة على المنافسة في مختلف أسواق المنطقة والعالم.

وأشارت المصادر إلى أن وجود ملصقات على بعض المنتجات المصنعة في المنطقة الحرة بجبل علي تشير إلى عدم السماح بتداول هذه المنتجات في أسواق دولة الإمارات، لا علاقة له على الإطلاق بمستوى جودة هذه المنتجات، وإنما يرتبط إما بالحاجة إلى تمييز هذه المنتجات سواء لاعتبارات فنية تتعلق بعدم ملاءمة هذه المنتجات للأسواق المحلية (مثلما هو الحال مع الكثير من الأجهزة الكهربائية، لأن قوابسها الثنائية والأحمال الكهربائية الخاصة بها، مختلفة عن التجهيزات المحلية، رغم أنها سليمة وآمنة وقابلة للاستخدام في دول أخرى)، أو لتمييزها عن المنتجات المشابهة التي تم تخليصها جمركياً، وبالتالي الحيلولة دون تسربها للأسواق المحلية من دون سداد الرسوم الجمركية الخاصة بها، أو بقيود تتعلق بالوكالة التجارية لهذه المنتجات.

وقد برز واضحاً خلال اليومين الماضيين الأهداف المشبوهة لمروجي الحملة، حيث ركزت الحملة على مقاطعة المنتجات الإماراتية، رغم أن الغالبية العظمى للشركات العاملة في المنطقة الحرة بجبل علي هي شركات دولية، تعمل على تصنيع منتجاتها وفق متطلبات الأسواق التي تستهدفها، وهو أمر لا تتدخل به المنطقة الحرة لجبل علي، لأن تحديد مدى جودة هذه المنتجات وإمكانية دخولها للأسواق المعنية يقع على عاتق الجهات المعنية في الدول المستوردة، بغض النظر عن مكان تصنيع هذه المنتجات.

وأما بالنسبة للمنتجات الإماراتية المصدرة للأسواق الإقليمية والعالمية، فهي تطابق المعايير الخليجية والدولية وتخضع لنطاق مطابقة الجودة الشاملة، وفقاً لبيان أصدرته هيئة الإمارات والمواصفات والمقاييس أمس.

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ:

ـــ مصادر صناعية تفنّد مزاعم جودة منتجات جبل علي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات