«كهرباء دبي» تطلق المرحلة 2 من مبادرة «حاضنة دمج أصحاب الهمم المبتكرة»

المبادرة تعزز جهود دمج وتمكين أصحاب الهمم | من المصدر

أطلقت هيئة كهرباء ومياه دبي المرحلة الثانية من مبادرة «حاضنة دمج أصحاب الهمم المبتكرة» الهادفة إلى تأهيل الشركات التابعة للهيئة في مجال الدمج المؤسسي لأصحاب الهمم. وذلك في إطار مسؤوليتها المجتمعية وتعزيزاً لجهودها في دمج وتمكين أصحاب الهمم، ونقل وتوطين المعرفة ورفع الوعي وبناء القدرات لجعل دبي مدينة المستقبل.

وتشتمل المرحلة الثانية من المبادرة التي أطلقتها الهيئة في نوفمبر 2019 على البرنامج التدريبي وبرنامج إدارة المعرفة وبرنامج زيارات المقارنة المعيارية.

وتضمن البرنامج التدريبي ثماني جلسات بمشاركة نخبة من خبراء واختصاصيي الدمج المؤسسي في هيئة كهرباء ومياه دبي، وتمحورت الجلسات حول الدمج المؤسسي لأصحاب الهمم وفق أفضل الممارسات العالمية، من خلال التركيز على أساسيات تأهيل البيئة الفيزيائية وفق كود دبي للبيئة المؤهلة، وتأهيل المعلومات والخدمات الذكية وفق معايير حكومة دبي الذكية، وسبل الاضطلاع بالمسؤولية المجتمعية إزاء أصحاب الهمم، وأساسيات لغة الإشارة وأطر العمل التنظيمية الخاصة بأصحاب الهمم، والتوظيف الدامج وفق دليل الدمج والتمكين المعتمد في الهيئة، وفنيات التعامل مع أصحاب الهمم وفق حقيبة سند الحكومية، وأساسيات إجراءات الصحة والسلامة الدامجة وفق دليل الصحة والسلامة الدامج في الهيئة، وأساسيات تصميم وتنفيذ المبادرات المجتمعية الدامجة.

وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «تحرص الهيئة على نقل خبراتها ومعارفها إلى كافة الشركاء والمعنيين، لتحقيق رؤية الإمارات 2021 التي تهدف إلى تمكين مجتمع متلاحم يعتز بهويته وانتمائه من خلال توفير بيئة شاملة تدمج في نسيجها مختلف فئات المجتمع.

وتعتبر مبادرة»حاضنة دمج أصحاب الهمم المبتكرة«إحدى محطات رحلة الهيئة الخاصة بدمج وتمكين أصحاب الهمم وفق أفضل الممارسات العالمية، حيث تشتمل هذه الرحلة على القيادة الدامجة، تهيئة المباني والمرافق، تهيئة المعلومات والخدمات، بناء القدرات البشرية، توظيف وتمكين أصحاب الهمم، إطلاق المبادرات المجتمعية الدامجة، اعتماد استراتيجية الهيئة لأصحاب الهمم، تحقيق إنجازات استراتيجية، ونقل المعرفة.

ومن خلال تأهيل الشركات التابعة للهيئة في مجال الدمج المؤسسي لأصحاب الهمم، تسهم الهيئة في دعم السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم التي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ،رعاه الله، بهدف إيجاد مجتمع دامج خالٍ من الحواجز يضمن التمكين والحياة الكريمة لأصحاب الهمم وأُسرهم، ومبادرة»مجتمعي، مكان للجميع«التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، والتي تهدف إلى تحويل دبي إلى مدينة صديقة لأصحاب الهمم بحلول العام 2020».

شكر

وأثنى على تعاون الشركات التابعة للهيئة المثمر، وحرصهم على المساهمة في تحقيق الأجندة الوطنية وتوجيهات القيادة الرشيدة، بما يعزز دور الهيئة الفعال كمؤسسة حكومية مسؤولة اجتماعياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات