حمدان بن زايد يتفقد مشاريع تنموية في غياثي

حمدان بن زايد خلال زيارته سعيد المزروعي | وام

تفقّد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، أعمال الصيانة والتحسينات التي يتم تنفيذها على طريق الرويس - غياثي من قِبل شركة أبوظبي للخدمات العامة «مساندة»، وبلغت الميزانية المرصودة لها نحو 223 مليون درهم، ومن المتوقع إنجازها في شهر أغسطس 2020.

وتبدأ التحسينات المقترحة للمشروع «المرحلة الأولى» بدءاً من تقاطع شارع الشيخ خليفة بن زايد الدولي - الرويس باتجاه مدينة غياثي، ويشمل نطاق الأعمال توسعة الطريق القائم، ليصبح 3 حارات مروراً بكل اتجاه مع إغلاق جميع فتحات الالتفاف والاستعاضة عنها بالدوارات، إضافة إلى إنشاء طريق التفافي للشاحنات مع عمل تحسينات على التقاطع العلوي على شارع الشيخ خليفة بن زايد، وإنشاء تقاطع علوي على طريق غياثي - الرويس كمدخل لصناعية غياثي الجديدة، وتوفير ما يلزم من المواقف الجانبية للشاحنات.

وتشمل التحسينات الدوارات الداخلية في مدينة غياثي التي تشمل 4 دوارات جديدة، و5 دوارات قائمة، وإغلاق 9 فتحات التفاف لجهة الخلف.

وخلال الجولة، اطلع سموه من حمد خميس ذيبان المنصوري، المدير التنفيذي لمستشفيات الظفرة، التابعة لشركة «صحة»، على الخدمات الصحية والعلاجية التي يقدمها مستشفى غياثي للسكان والتخصصات والأجهزة الحديثة التي يضمها، إضافة إلى تفقد سموه لمركز غياثي التجاري الجديد الذي يقع على مساحة 10 آلاف متر مربع، وبلغت تكلفته الإجمالية 60 مليون درهم. كما اطلع سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان على أعمال البنية التحتية في الحوض الشرقي، واستكمال الحوض الجنوبي لـ136 قطعة سكنية جديدة في مدينة غياثي بتكلفة بلغت 110 ملايين درهم.

وتشمل الأعمال تنفيذ الطرق وخدمات البنية التحتية كافة التي تشمل شبكة الماء والكهرباء والاتصالات والصرف الصحي والطرق ونظام الري وتصريف مياه الأمطار وأرصفة وممرات المشاة وإنارة الشوارع، ومن المتوقع الانتهاء من تلك الأعمال في يناير 2021.

وشملت جولة سموه المنطقة الصناعية الجديدة التي تضم 159 أرضاً صناعية جديدة، إذ يتم تنفيذ عدد من الطرق وخدمات البنية التحتية كافة بتكلفة تبلغ 108 ملايين درهم.

إشادة

وثمّن سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، في ختام الجولة التفقدية، حرص واهتمام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، للنهضة الشاملة التي تشهدها منطقة الظفرة، وسعي سموهما الدائم لتوفير الحياة الكريمة لأبنائهم المواطنين، وتحقيق آمالهم وطموحاتهم.

وأشاد سموه بجهود الـشركات المنفّذة للمشاريع في منطقة الظفرة التي تخدم أبناء المنطقة والعديد من الجهات الحكومية، كمشاريع النقل والطرق والإسكان والتعليم والصحة والمرافق العامة والمراكز الخدمية، وغيرها من المشاريع الطويلة الأمد.

ومن جهة أخرى، زار سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، كلٌّ على حدة، المواطنين مبارك عبد الله العفاد المنصوري، وسعيد محسن بن حفيظ المزروعي، وذلك بمنزليهما في مدينة غياثي بمنطقة الظفرة.

ورحب المنصوري والمزروعي وأفراد أسرتيهما والأقارب بزيارة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، وأعربا عن سعادتهما بزيارة سموه الكريمة وتشريفه لهما.

علاقات

وتبادل سموه والحضور الأحاديث الودية التي تعكس عمق العلاقات التي تربط القيادة الحكيمة بالمواطنين ومدى اهتمامها ورعايتها لأبنائها، وحرصها على متابعة شؤون حياتهم وتلمس احتياجاتهم، سائلين المولى عز وجل أن يحفظ قيادتنا، وأن يديم على بلادنا أمنها وعزها واستقرارها، في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله.

ورافق سموه، خلال الجولة والزيارة، عيسى حمد بو شهاب، مستشار سمو رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، وأحمد مطر الظاهري، مدير مكتب سمو ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، ومحمد علي المنصوري، المدير العام لبلدية منطقة الظفرة، وعدد من كبار المسؤولين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات