مشاركون في الملتقى الإسعافي يشيدون بدور الإمارات الإنساني

اختتمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي فعاليات الملتقى الإسعافي السادس في أبوظبي بمشاركة نخبة متميزة من المتخصصين في شؤون الأزمات والكوارث والدعم الطبي العاجل لاسيما في مجال الدعم الإسعافي إلى جانب ممثل اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وأكد المشاركون خلال المؤتمر أهمية الإسعافات الأولية ودورها في نشر الوعي الصحي في جميع أنحاء الدولة وبناء مجتمع آمن قادر على التعامل مع الحالات الإنسانية والتدخل الإيجابي في حالات الطوارئ والأزمات والكوارث.

وأشاد المشاركون بالدور الكبير الذي تبذله دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال تقديم الدعم الإنساني والإغاثي إقليمياً ودولياً مثمنين دور هيئة الهلال الأحمر الإماراتي باعتبارها الذراع الخيرية للدولة - في الاستجابة الفورية العاجلة لتقديم المساعدات المختلفة وبشكل أسهم كثيراً في استقرار المجتمعات ونشر الطمأنينة في نفوس المتضررين.

وقال راشد المنصوري نائب الأمين العام للشئون المحلية بهيئة الهلال الأحمر الإماراتي: «إن العالم يمر حالياً بفترة اشتدت فيها الأزمات والكوارث ويحتاج إلى مجابهة آثارها على الأوضاع الإنسانية للكثير من الشعوب التي تعاني من وطأة تلك الأزمات بما يتطلب من العاملين في الحقل الإنساني تنمية قدراتهم وتطوير مهاراتهم، لتخفيف حدتها على المنكوبين والمتضررين».

وأضاف: «في ظل هذه الظروف كان لزاماً على المجتمعات العصرية والحضارية مواكبة المستجدات على ساحاتها المحلية والقيام بمسؤولياتها التضامنية مع السلطات الرسمية باعتبارها جهات فاعلة ومؤثرة في حركة المجتمع وتطوره»، مشيراً إلى أن دولة الإمارات وبفضل رؤية قيادتها الرشيدة كانت من أوائل الدول التي أخذت بعين الاعتبار ضرورة إشراك الهيئات والمؤسسات وقطاعات الشعب المختلفة وقواه الحية في تعزيز مجالات العمل الإنساني والتطوعي وإتاحة الفرصة لها للقيام بدورها الوطني في خدمة قضايا الوطن الحيوية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات