مديرو العموم: خدمات «بناة المدينة» تستشرف المستقبل

أكد مديرو العموم في دبي أن مبادرة «بناة المدينة» تسهم في دعم الجهود الحكومية المشتركة في صنع خدمات تستشرف المستقبل.

وقال معالي حميد محمد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي: «إن خدمة «بيتنا مثالي» أوجدت حافزاً مهماً للتنافس نحو الاستدامة، وتحسين أنماط الحياة ورفع درجة جودتها، بداية من البيت، ثم المجتمع المحيط، بما يتناسب مع توجهات دبي الرامية إلى تحقيق التكامل والتناغم في مظاهر العيش ومستوى الرفاهية».

ولفت إلى «أن هيئة الصحة بدبي تدعم كل ما من شأنه خدمة الناس وسعادتهم، موضحاً أن «بيتنا مثالي» تسهم كثيراً في تطوير أساليب المعيشة، وترسيخ مفاهيم الأنماط الصحية، وتتوافق في أهدافها مع مبادرات عدة تتبنى الهيئة تنفيذها، من أجل مستقبل صحة أفضل».

وأكد القطامي أن فرق العمل في هيئة الصحة بدبي لا تدخر وسعاً في التعاون مع المسؤولين والمختصين في جميع الجهات والدوائر الحكومية، لإنجاح كل ما يخدم المجتمع ويحقق أهداف دبي، وخصّ معاليه بالذكر فريق الهيئة المشارك في خدمة «بيتنا مثالي» والجهود الكبيرة التي قام بها لدعم المبادرة، والعمل على تمكين أفراد المجتمع من أدوات الحياة السليمة.

وإلى ذلك قال اللواء عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي: «إن مبادرة فرق «بناة المدينة» التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، تحقق تطلعات إمارة دبي والتوجهات القيادة الرشيدة في تحقيق التميز والريادة الحكومية عبر تطبيق أفضل الممارسات في مختلف القطاعات».

وقال اللواء المري: «بناة المدينة» أسهم منذ إطلاقه في العام 2014 في إيجاد حلول ومبادرات مُبتكرة وجديدة لمختلف القطاعات الحكومية في مختلف المجالات، ما انعكس على تطوير خدمات مشتركة وصلت إلى أفراد الجمهور وفقاً لأعلى معايير ومقاييس الجودة.

وأكد اللواء المري حرص القيادة العامة لشرطة دبي الدائم على المشاركة في فرق بناة المدينة مع العديد من الدوائر الحكومية، ما كان له الأثر الكبير في تحسين جودة الخدمات الحكومية وانعكاس ذلك على إسعاد أفراد المجتمع وتقديم خدمات نوعية وسهلة لهم في وقت قياسي.

وأشار المري إلى أن «شرطة دبي تشارك هذا العام مع شركائها الاستراتيجيين في الدوائر الحكومية ضمن فريق مبادرة تحسين خدمة «بيئتنا مثالية» الهادفة إلى تشجيع وتمكين الأفراد والعائلات في إمارة دبي لتبني أنماط حياتية مستدامة عالمياً، إلى جانب المشاركة ضمن فريق مبادرة تحسين خدمة «نقل المواد الخطرة» مع الشركاء الاستراتيجيين والهادفة إلى تحسين خدمة إصدار شهادة عدم ممانعة لنقل المواد الخطرة عن طريق الجو من وإلى وعبر مطارات دبي».

جهود

ومن جانبه ثمّن داوود الهاجري، مدير عام بلدية دبي، الجهود المبذولة من فرق العمل ضمن بناة المدينة، مشيراً إلى الدور الفعّال الذي يلعبه «بناة المدينة» في تجسيد رؤية القيادة بتحسين الخدمات الحكومية المشتركة، وضمان استمرارية ريادتها وجودتها، وبما يعزز قدرة الخدمات الحكومية لتحقيق سعادة المتعاملين، مؤكداً ضرورة طرح حلول وأفكار خلاقة ومبتكرة للخدمات المشتركة.

وأكد داوود الهاجري أن كل المشاريع التي تنفذها البلدية ضمن خططها الاستراتيجية تأتي في إطار تنفيذ رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، نحو توفير خدمات متطورة تدعم استدامة النمو المتسارع الذي تشهده الإمارة في مختلف قطاعاتها الحيوية.

وأوضح أن «كل قطاعات بلدية دبي وأذرعها الخدمية تعمل كمنظومة متكاملة على مدار الساعة لتوفير أفضل الخدمات المقدمة للمواطن والمقيم والزائر وفق أرقى المواصفات القياسية العالمية، تحقيقاً لأهداف خطة دبي 2021 التي جعلت من رضا الناس وسعادتهم معياراً رئيساً للعمل الحكومي، وأحد أهم المحاور التي تعزز مكانة دبي كواحدة من أفضل المدن في العالم للعيش والعمل».

سعادة المجتمع

وبدوره قال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «يسعدنا انضمام خدمة «بيتنا مثالي» إلى قائمة تحسين الخدمات الحكومية المشتركة في «بناة المدينة»، حيث نعمل في إطار رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الذي يقول: «رؤيتنا للحكومة أنها ليست كياناً منفصلاً عن الناس، بل هي جزء منهم، وتعمل من أجلهم».

وانطلاقاً من هذه الرؤية، تتكامل جهود المؤسسات الحكومية في دبي لتحقيق سعادة الفرد والمجتمع وفق منظومة متكاملة وأسس راسخة تسهم في تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة. وتهدف الخدمة التي أطلقتها هيئة كهرباء ومياه دبي بمشاركة 9 جهات حكومية إلى دعم الجهود الحكومية المشتركة لترسيخ مكانة دبي كمركز عالمي للممارسات المستدامة، وجعل الاستدامة ثقافة مجتمعية راسخة، وسيسهم إدراج «بيتنا مثالي» ضمن «بناة المدينة» في تحسين وتطوير الخدمة لتصبح جميع البيوت بيوتاً مثالية تسهم في تحقيق رؤية القيادة الرشيدة بأن تكون دبي نموذجاً لمدينة المستقبل التي تحقق سعادة ورخاء مواطنيها، وتسهم في ضمان مستقبل أكثر إشراقاً واستدامة لأجيالنا القادمة».

رؤية

وإلى ذلك ثمّن طارش عيد المنصوري مدير عام محاكم دبي، الجهود المبذولة من فرق العمل ضمن بناة المدينة، ودورهم الفعّال في تجسيد رؤية القيادة بتحسين الخدمات الحكومية المشتركة، وضمان استمرارية ريادتها وجودتها، لتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة للارتقاء بأداء العمل الحكومي ومواكبة التطورات والممارسات التي تسهّل تقديم الخدمات، من خلال اقتراح أفكار لمشاريع مبتكرة حول الخدمات الحكومية الحالية والخدمات المستقبلية، للوصول إلى مستويات ريادية جديدة.

وأضاف: «تحرص محاكم دبي من خلال بناة المدينة على العمل بروح الفريق الواحد مع مختلف الدوائر الحكومية والجهات المعنية لتحسين كل الخدمات الحكومية المشتركة بمختلف القطاعات والمجالات والنهوض بها إلى مستوى الريادة والتميز، حيث عملت محاكم دبي وذلك بالشراكة مع 4 جهات هي: «محاكم دبي، وهيئة الصحة، والقيادة العامة لشرطة دبي، والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب»، على عملية تحسين خدمة عقد الزواج بإطلاق مبادرة تحت مسمى «بالبركة»، وهي «مبادرة حكومية مشتركة للمواطنين والمقيمين بدبي لتسهيل إجراءات الزواج من خلال توفير منصة إلكترونية ذكية توفر كل المعلومات للمتعامل، وتبسيط رحلته والتي تبدأ بالفحص الطبي وتنتهي بتحديث بياناته بالإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب».

أولوية

ومن جانبه أكد أحمد جلفار، مدير عام هيئة تنمية المجتمع في دبي، أهمية الجهود التي بذلتها فرق بناة المدينة في تحسين تجربة المتعاملين وإعادة تصميم الخدمات المشتركة ذات الأولوية بشكل مبتكر.

لافتاً إلى أن البرامج المجتمعية بشكل عام تتطلب مشاركة ودعم جهات مختلفة لإنجاحها وتقديمها بالشكل الأمثل، ما يمنح أهمية قصوى لوضوح خط سير الخدمة، وهو ما تعمل عليه فرق بناة المدينة من وجهة نظر المتعامل، وتسعى لتقديمه بالصيغة الأكثر سلاسة ووضوحاً.

ريادة

وإلى ذلك قال أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي: «تقدم فرق بناة المدينة نموذجاً رائداً لتطوير الخدمات الحكومية من خلال فرق العمل المشتركة بين الجهات والدوائر الحكومية، وتعد مبادرة «نقل المواد الخطرة عن طريق الجو» من المبادرات المتميزة التي يسعدنا أن تشارك جمارك دبي في تطويرها، لإنشاء منصة ذكية موحدة تتيح الحصول على موافقة لنقل المواد الخطِرة عن طريق الجو، وفقاً للوائح اتحاد النقل الجوي الدولي ومنظمة الطيران المدني الدولي ولوائح الطيران المدني بدولة الإمارات.

ومن جانبه قال محمد عبد الله أهلي مدير عام هيئة دبي للطيران المدني: «نتطلع من خلال مبادرة فرق بناة المدينة إلى تقديم خدمات بهدف الوصول إلى مستويات ريادية جديدة، وذلك تجسيداً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وتشارك هيئة دبي للطيران المدني بطرح مبادرتين بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين من خلال تقديم خدمات تسهل خطوات المتعامل وخلق بيئة أعمال جاذبة للعمل في قطاع الطيران».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات