78% الإنجاز في مشروع طريق المطاف برأس الخيمة

كشفت دائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة، ممثلة في مؤسسة الأشغال، عن إنجاز 78% من مشروع طريق المطاف ابتداءً من تقاطع الهدف إلى منطقة الرمس بطول 7.62 كيلومترات، مع استحداث 4 دوارات جديدة على امتداد الطريق الحيوي الذي يربط وسط المدينة بالمناطق الشمالية، وتحويل ميدان الهدف إلى تقاطع إشارات ضوئية وفق تقنيات حديثة.

وأوضح المهندس أحمد محمد الحمادي، مدير دائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة، أن مشروع الهدف – الرمس يأتي ضمن المرحلة الثانية من مشروع تطوير البنية التحتية في وسط المدينة، تماشياً مع ارتفاع الكثافة السكانية والنهضة العمرانية للمجمعات السكنية والسياحية والتجارية في المنطقة، بالإضافة لاستيعاب النمو المتوقع في الحركة المرورية خلال الأعوام المقبلة، وتحقيق التواصل السريع بين الطرق الداخلية والخارجية في رأس الخيمة، وخفض معدلات الحوادث المرورية وضمان سلامة المشاة.

وأشار إلى أن أبرز التحديات التي واجهت المشروع وكانت سبباً في تأخير إنجازه، تنحصر في امتداد خدمات البنية التحتية من شبكات اتصالات وكهرباء ومياه وتشعبها في أكثر من منطقة على الطريق، لافتاً إلى أن الدائرة استخدمت تقنيات حديثة لعلاج مشكلة تآكل التربة التحتية للطرق وتجمع مياه الأمطار على جانبي الطريق وخاصة في منطقة جلفار، والتي تسهم في سحب المياه بطريقة آلية وتصريفها عبر مصارف خاصة باتجاه البحر.

إشارات

وأكد المهندس أحمد السيد بان، المدير التنفيذي لمؤسسة الأشغال التابعة لدائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة، أن المؤسسة أنجزت 78% من مشروع طريق المطاف من تقاطع الهدف وصولاً إلى منطقة الرمس بالمناطق الشمالية، بطول 7.62 كيلومترات، لافتاً إلى أن المشروع يتضمن تحويل ميدان الهدف إلى تقاطع إشارات ضوئية وفق تقنيات حديثة توفر السيولة المرورية للمنطقة التي تشتهر بمنشأتها التجارية والخدمية عبر الدوائر الحكومية بالإضافة للفنادق السياحية.

وأشار إلى أن المشروع يأتي ضمن المرحلة الثانية من مشروع تطوير منطقة المعيريض، ويضم استحداث 4 دوارات جديدة على امتداد طريق المطاف الحيوي من تقاطع الهدف حتى منطقة الرمس، وإنشاء ممرات خاصة بالمشاة وتركيب اللوحات الإرشادية والتحذيرية والمرورية بهدف رفع كفاءة الطريق ويرفع معايير الأمن والسلامة المرورية وتحقيق سلامة أفراد المجتمع وتقليل السرعات على الطريق الذي يربط وسط المدينة بالمناطق الشمالية في الإمارة.

وأضاف: يشمل المشروع كذلك استحداث شارع خدمات على جانبي طريق المطاف وإنشاء مواقف نظامية للمركبات بهدف خدمة زبائن الورش الصناعية والمحال التجارية في المنطقة، ويساهم المشروع في القضاء على ظاهرة توقف المركبات العشوائي أمام الورش الصناعية والتي كانت تؤدي إلى تعطيل الحركة المرورية.

تنسيق

من جانبه، أكد العميد أحمد الصم النقبي، مدير إدارة المرور والدوريات في شرطة رأس الخيمة، أهمية التعاون والتنسيق القائم بين الإدارة من جهة ودائرة الخدمات العامة من جهة أخرى ما يسهم في تطوير شبكة الطرق في الإمارة ويخفف من وقوع الحوادث المرورية والاختناقات فيها ويحافظ على انسيابية حركة المرور وتأمين سلامة مرتاديها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات