اختتام معرضي «سيال» و«أبوظبي للتمور»

نهيان بن مبارك: فخورون بـ«خليفة لنخيل التمر»

أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، أن ما حققته جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي في تنمية وتطوير البنية التحتية لقطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور على المستوى العربي مفخرة لدولة الإمارات.

منوهاً بأن الجائزة تأسست بهدف النهوض بهذا القطاع على المستوى الوطني والعربي والدولي، تلبية لرؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ودعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة.

جاء ذلك خلال زيارة معاليه معرض أبوظبي الدولي للتمور، وتفقد أجنحة الدول المشاركة مشيداً معاليه بجهود الجائزة في احتضان واستقطاب 78 عارضاً يمثلون 12 دولة حول العالم.

هذا واختتمت أمس في أبوظبي فعاليات الدورة العاشرة من معرض سيال الشرق الأوسط 2019 والدورة الخامسة من معرض أبوظبي للتمور، اللذين تنظمهما شركة أبوظبي الوطنية للمعارض «أدنيك»بالتعاون مع مجموعة «كوميكسبوزيوم» الفرنسية وبمشاركة 31 جناحاً وطنياً و50 دولة.

اتفاقية

ووقعت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية اتفاقية لتوريد منتجات «حصاد مزارعنا» الواردة من مزارع أبوظبي مع مجموعة «اللولو هايبر ماركت»، وذلك في إطار الجهود التي تبذلها الهيئة لتعزيز مكانة المنتج المحلي وتأكيد تنافسيته في السوق ودعم استدامة قطاع الزراعة والأمن الغذائي.

وقع الاتفاقية نيابة عن الهيئة سعيد العامري المدير العام، بينما وقع نيابة عن مجموعة اللولو هايبر ماركت يوسف علي موسليام رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب، وذلك على هامش معرض سيال الشرق الأوسط 2019.

ووفقاً لنص الاتفاقية التي تستمر لمدة عام قابل للتمديد، تقوم الهيئة بتوريد منتجات «حصاد مزارعنا» من الخضروات والفاكهة الواردة من مزارع أبوظبي، حسب توفرها خلال الموسم الزراعي إلى مجموعة اللولو التي تتولى تسويقها عبر منافذها الواسعة بالإمارات، وذلك مقابل سعر متفق عليه بين الطرفين، وترتبط هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية بعقود توريد مع أكثر من 600 مزرعة في إمارة أبوظبي تتولى بموجبها تسويق منتجات هذه المزارع تحت اسم العلامة التجارية «حصاد مزارعنا» في السوق المحلي.

تنسيق

وقعت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية اتفاقية تعاون مع الشركة الوطنية لإنتاج وتسويق الأعلاف والدقيق إحدى الشركات الرائدة بمجموعة الإمارات للصناعات الغذائية بغرض التعاون والتنسيق في تعزيز فعالية نظام الأمن الحيوي.

أول تطبيق صحي باللغة العربية
 

قالت الدكتورة شرينه المزروعي، من مركز أبوظبي للصحة العامة التابع لدائرة الصحة بأبوظبي في حديث خاص "للبيان" أن ركن دائرة الصحة يركز هذا العام على عرض المعلومات الصحية والتوعية بطرق تفاعلية، إذ يستطيع الجمهور أو الزوار التعرف على المعلومات الصحية والاستفادة منها وتحقيق الفائدة المرجوة، هذا بالإضافة إلى كتيب وصفات الأطباق الإماراتية التقليدية بطريقة صحية.

وقالت المزروعي أنه تم إطلاق ولأول مرة باللغة العربية تطبيق ذكي بمسمى مدربي الصحي، حيث كان ثمرة العمل الدؤوب لمدة سنة ونصف، ليساعد الأشخاص على عيش حياة صحية إذ يمكنهم تحميله من المتاجر الإلكتورنية للهواتف الذكية ، حيث يتتبع الخطوات وحرق السرعات الحرارية ونسبة السوائل، وكم نصائح طبية خاصة بالفئة العمرية، هذا بالإضافة إلى متابعة حالة النوم، والجديد بهذا التطبيق أنه يستطيع المستخدم الدخول بمنافسات مع مجموعة، إذ يسهم هذا إلى رفع التحدي بين الأشخاص، ويستطيع الشخص متابعة النتائج الخاصة بالفحوص الطبية من وتحليلها من خلال التسجيل ببطاقة الهوية، هذا بالإضافة إلى توفير مجموعة من وصفات الأطباق الشعبية بطريقة صحية.

 التوت الأزرق المحلي 

رغم التحديات التي تعترض زراعة التوت الأزرق لاسيما في الدول التي تمتاز بالمناخ الصحراوي الحار كدولة الإمارات، واجهت شركة إليت جرو هذا التحدي باستخدام التقنيات الحديثة المتطورة لإنتاج توت أزرق إماراتي بجودة عالية.

وحول هذه الخطوة الزراعية قال المهندس سلطان الجابري، المدير التنفيذي لشركة مرموم للألبان أن ثمرة التوت الأزرق تعد واحدة من أفضل ثمار الفاكهة، فهي غنية بالمواد المضادة للأكسدة والمفيدة لصحة الإنسان، لذلك نحن فخورون جداً بقدرتنا في الحصول على منتج عالي الجودة رغم كل التحديات، فكانت ثمرة جهودنا في انتاج هذا المنتج الزراعي في مدينة العين، حيث تم تصميم بيوت بلاستيكية خاصة تسهم في توفير مياه والرطوبة والبيئة المناسبة لها، إذ يتم التحكم بها بطريقة أتوماتيكية، وبدأنا في الوقت الحالي موسم الحصاد وسيكون التسويق خلال الأسبوعين القادمين، والتي يتوقع أن يحقق هذا المنتج الاكتفاء الذاتي في السوق الإماراتي وتقليل استيراده من الخارج، إذ حصلت الشركة على رخصة على زراعة هذا النوع المناسب لجو الإمارات، هذا بالإضافة إلى زراعة الزيتون وزيت الزيتون والعسل بأنواعه كعسل السدر والسمر والغاف.

الشاي المغربي والكسكس.. لغة ثقافية في جناح المغرب
 

على مساحة بلغت 318 متر مربع، بهندسة معمارية تعكس التراث المغربي الأصيل وبرائحة الشاي المغربي الأصيل، وبحضور 25 عارضاَ، شاركت المملكة المغربية بمعرض سيال الشرق الأوسط 2019 للسنة السابعة على التوالي، وتميز الجناح المغربي والذي كان أحد أكبر الأجنحة المشاركة، بحضور لافت لنخبة من الطباخين المغاربة ذائعي الصيت، والذين قدموا بشكل حي الأطباق المغربية التقليدية التي يتم تحضيرها من المنتجات المحلية المعروفة في المغرب.

وتهدف المشاركة إلى تعزيز مكانة المنتوجات المحلية المغربية بالأسواق الشرق أوسطية مثل زيت الأركان وزعفران تالوين وماء الورد والتين الشوكي وزيت الزيتون والزيوت العطرية وغيرها، والبحث عن شركاء جدد بهدف الرفع من صادرات هذه المنتوجات وذلك تماشياً مع أهداف مخطط المغرب الأخضر.

جناح الكويت.. عطاء الغذاء من المباركية إلى أبوظبي
 

أكدت لينا حسين الموسى، رئيس قسم المعارض والأنشطة الترويجية في الهيئة العامة للصناعة بدولة الكويت الشقيقة، في حديث "للبيان" أن جناح دولة الكويت يشارك للمرة الثالث على التوالي في معرض سيال الشرق الأوسط، مع مجموعة من المصانع الكويتية، والهدف من المشاركة هو فتح أسواق جديدة والحصول على وكلاء أو موزعين للمنتجات الكويتية، حيث تتميز المنتجات بالجودة العالية والتنافسية ولها سوق قوي في الخليج، ويشارك جناح الكويت هذه السنة بمساحة أكبر من العام الماضي تبلغ 216 متر مربع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات