بتوجيهات نهيان بن زايد

«زايد الخيرية» تطلق عمرة للموظفين

أطلقت مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية عمرة للموظفين ضمن فعاليات عام التسامح.

وقد شهد عام التسامح إطلاق العديد من المبادرات الإنسانية التي ساهمت بها المؤسسة تنفيذاً لتحقيق أهدافها الخيرية التي أرسى نهجها صاحب المكرمة والقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد طيب الله ثراه.

مساعدات

وقامت المؤسسة بتقديم العديد من البرامج والمشاريع داخل الدولة وخارجها في مجال المساعدات التعليمية والصحية وفي الإغاثة بالتعاون والتنسيق مع سائر الهيئات الإنسانية والجمعيات الاجتماعية.

وقال حمد بن كردوس العامري مدير عام المؤسسة إن مبادرة العمرة للموظفين جاءت بمباركة كريمة من سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس الأمناء، وأخيه سمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس لتكون تقديراً للموظفين على جهودهم المخلصة وحافزاً لتقديم أفضل ما يملكون من طاقة وعطاء لهذه المؤسسة التي توليهم كل اهتمام لهم ولعائلاتهم.

مسؤولية

وأضاف: إن المؤسسة على أبواب مبادرات أخرى لتحمل المسؤولية المجتمعية في وطننا الحبيب، واضعين كل الجهود والإمكانيات للسعي نحو تحقيق رسالة المؤسسة في رفع المعاناة ومد يد المساعدة للمجتمعات المحتاجة في كل دول العالم، وتهدف استراتيجيتها للوصول إلى البلدان التي لم تصلها المؤسسة من قبل، وذلك للوصول بأيادي زايد البيضاء إلى كل العالم.

مبادرة

وتابع: اليوم ونحن نقدم مبادرة العمرة للأخوة الموظفين الذي يقدر عددهم 45 معتمراً نتمنى لهم عمرة مقبولة من طواف وسعي وإقامة ونقل، سائلين العلي القدير أن يكون هذا البرنامج الخيري في ميزان حسنات المغفور له الشيخ زايد، طيب الله ثراه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات