تحت رعاية حمـدان بن محمد.. انطلاق الـدورة الـ6 للمنتدى العالمي

«دبي لإدارة المشاريع» يناقش تأثير التنوع الثقافي والثورة الصناعية الرابعة

مطر الطاير وسعيد الطاير خلال المنتدى بحضور رؤساء الهيئات والدوائر الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص والخبراء العالميين المتخصصين | من المصدر

انطلقت، أمس، أعمال الدورة الـ6 لمنتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، الذي تنظمه هيئة الطرق والمواصلات في دبي، بالتعاون مع هيئة كهرباء ومياه دبي، وشركة إعمار العقارية، وموانئ دبي العالمية، ومعهد إدارة المشاريع «PMI»، وتحت شعار: «تنوُّع الثقافات»، بحضور عدد من أصحاب المعالي والسعادة رؤساء الهيئات والدوائر الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص، والخبراء العالميين المتخصصين في مجال إدارة المشاريع. ويسلط المنتدى الضوء على تأثير تنوع الثقافات في مجال إدارة المشاريع وأبرز القضايا والتحديات ذات الصلة، مثل تأثير التنوع الثقافي في مفاهيم إدارة المشـاريع، وتأثير تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في منظومة إدارة المشاريع، وتطبيقات مفاهيم الإدارة المرنة في مجال إدارة المشـاريع، وتحديات استقطاب المواهب في المجالات المتقدمة.

مرجع عالمي

ويختتم المنتدى، اليوم، فعالياته بتكريم الفائزين في الدورة الثالثة لجائزة حمدان بن محمد للابتكـار في إدارة المشاريع التي ارتفعت قيمة مكافآتها بنسبة 29%، لتصل إلى مليونين و600 ألف درهم، وزادت فئاتها إلى 4 فئات بعد استحداث الفئة «الأكاديمية»، وتشمل جائزتي البحث العلمي للإدارة المبتكرة للمشاريع، والإدارة المبتكرة للمشاريع «الفئة الأكاديمية».

وقال مطر الطاير، المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، في كلمته الافتتاحية للمنتدى: «تحرص حكومة دولة الإمارات على مواكبة المستجدات العالمية والتوجهات المستقبلية، من خلال وضع وتنفيذ الاستراتيجيات والخطط الضرورية لتجاوز التحديات، وأهمها مئوية الإمارات 2071، واستراتيجيات الإمارات للثورة الصناعية الرابعة، والذكاء الاصطناعي، والطاقة، والمهارات المتقدمة، كما تحرص حكومة دبي على مواءمة خططها وبرامج عملها مع توجهات الحكومة الاتحادية في إطار مواكبة المواضيع العالمية، إذ أطلقت عدداً من الاستراتيجيات، منها استراتيجية دبي الذكية 2021، واستراتيجية دبي للتنقل ذاتي القيادة 2030، واستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، ومختبرات دبي للمستقبل».

نجاح مستدام

وأكد مطر الطاير: «أن منتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع حقق نجاحاً كبيراً في دوراته الـ5 السابقة، من حيث حجم الحضور، والمتحدثون العالميون الذين استضافهم، والموضوعات التي ناقشها، إذ تجاوز عدد الحضور في الدورات السابقة 8000 مشارك يمثلون 40 دولة و250 متحدثاً عالمياً شاركوا في 150 جلسة، قدّموا فيها خلاصة تجاربهم وخبراتهم وقصص نجاحهم في مجال إدارة المشاريع بمختلف أنواعها، مثل البنى التحتية وقطاعي النقل والمواصلات، والاقتصاد، والرياضة، والفن، والرعاية الصحية، والإبداع والابتكار، كما شهد المنتدى إطلاق جائزة حمدان بن محمد للابتكـار في إدارة المشاريع التي تهدف إلى اكتشاف ومكافأة وتشجيع وترويج وتمكين الابتكار في إدارة المشاريع، وتوفير قاعدة بيانات تضم أفضل الممارسات ونماذج العمل في إدارة المشاريع، إضافة إلى توفير منصة تبادل الأفكار المبتكرة والتدريب على مهارات إدارة المشاريع».

وتابع: «خرج المنتدى في دوراته السابقة بعدد من التوصيات التي أسهمت في تقديم الحلول التي تتماشى مع واقع التحديات التي تواجه تنفيذ المشاريع المختلفة، ومنها تأكيد أهمية استخدام المؤسسات مبادئ ومهارات إدارة المشاريع، باعتبارها جزءاً من الأعمال المؤسسية، وكذلك التأكيد أن المؤسسات الرائدة والمبتكرة تتفهم الأخطاء باعتبارها عنصراً رئيساً في التعلم، كما تدعم هذه المؤسسات الشفافية ومشاركة المعلومات، وضرورة تبني المؤسسات للابتكار والتقنيات المتقدمة في إدارة المشاريع لتحقيق النجاح والتعامل مع مختلف التحديات، إضافة إلى ضرورة تركيز المؤسسات الناشئة في بداياتها على تقديم خدمات مبتكرة ومختلفة، وليس على تحقيق الربح السريع».

وتيرة متسارعة

وأكد المدير العام ورئيس مجلس المديرين: «أن دولة الإمارات العربية المتحدة عموماً، وإمارة دبي على وجه الخصوص، حققت نمواً متسارعاً في كل المجالات، وزادت وتيرة هذا النمو منذ إعلان فوز دبي باستضافة المعرض الدولي «إكسبو 2020»، إذ يجري حالياً تنفيذ العديد من المشاريع لتلبية احتياجات استضافة وتنظيم المعرض، وتنفذ هيئة الطرق والمواصلات في دبي حزمة من مشاريع الطرق وأنظمة النقل الجماعي، ومنها مشروع «مسار2020» الذي يشمل تمديد الخط الأحمر لمترو دبي، إلى موقع معرض إكسبو 2020، بطول 15 كيلومتراً، كما تعمل مؤسسات ودوائر وشركات حكومة دبي على تنفيذ مشـاريع أخرى لتلبية متطلبات الخطة الاستراتيجية لإمارة دبي 2021، وأهمها مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية، ومشروع خط دبي الحرير، ومشروع برج الخور»، مشيراً إلى أن منتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع يُعدّ فرصة مهمة لالتقاء المسؤولين والمعنيين في قطاع إدارة المشاريع، لتبادل الآراء والخبرات، ومناقشة تحديات المستقبل، وتعميم الفائدة من التجارب الرائدة في هذا المجال.

جلسات المنتدى

واستعرضت جلسات اليوم الأول للمنتدى عدداً من الموضوعات المتعلقة بالقيادة الاستشرافية، والتنوع الاقتصادي، ومستقبل التنقل، كما سلط الضوء على محور «دبي أرض المواهب»، وجرى استعراض التجارب الفائزة في جائزة حمدان بن محمد للابتكار في إدارة المشاريع، ومواصفات مدير مشروع الألفية، والتوجهات المستقبلية في مجال إدارة المشاريع، والتفكير التصميمي في إدارة المشاريع المرنة، إلى جانب موضوعات إدارة المشاريع الضخمة، وفي مجال الموارد البشرية، والمشاريع الهجينة، وإدارة المشاريع عن بعد، ومشاريع إدارة الأصول، وتقام على هامش المنتدى دورات تدريبية متخصصة في إدارة المشاريع المرنة، وإدارة الفوائد، والذكاء الاصطناعي، وإدارة مشاريع التكنولوجيا الحديثة، وإدارة وحوكمة المشاريع المؤسسية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات