خلال فعاليات اليوم الثاني للمؤتمر الإقليمي الثامن

خبراء: التعاون الدولي يحد من جرائم الملكية الفكرية العابرة للقارات

عبد القدوس العبيدلي يتسلم وسام الإبداع الريادي | من المصدر

أكد المشاركون في المؤتمر الإقليمي الثامن لمكافحة جرائم الملكية الفكرية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أهمية التعاون الدولي في هذا النوع من القضايا العابرة للقارات التي تعانيها الدول كافة، وأن مثل هذه المؤتمرات تسهم إلى حد كبير في تبادل الخبرات والتجارب للحد من هذه من الجرائم.

وأوضح خبراء ومتخصصون في مجال الملكية الفكرية أن هناك العديد من التحديات لحماية حقوق الملكية الفكرية في مختلف المجالات لما تشكّله الانتهاكات من خطر محدق.

زخم

وشهد اليوم الثاني والأخير للمؤتمر الذي أقيم في فندق العنوان سكاي فيو بدبي، زخماً كبيراً في الجلسات النقاشية وورش العمل، وافتُتح اليوم الثاني بكلمة رئيسة من المستشار الدكتور محمد محمود الكمالي، المدير العام لمعهد التدريب القضائي في وزارة العدل بالدولة، عن حماية الملكية الفكرية، إحدى ركائز سيادة القانون، ودارت الجلسة الأولى التي ترأستها الملازم مريم أحمد كعبي، رئيسة قسم بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، حول التحديات الحالية لمؤشرات جرائم الملكية الفكرية التي تحدّث فيها تينداي جعفري، مساعد المفتش المساعد شرطة جمهورية زيمبابوي، ويوسوكي هيساشي، محامٍ قانوني في مكتب حماية حقوق الملكية الفكرية وزارة الاقتصاد في حكومة اليابان، وياسوهيرو يوشيدا، مدير مشروع الشرق الأوسط وأفريقيا.

تحديات

ودارات الجلسة الثانية حول «تحديات اليوم، تهديد الغد» برئاسة الدكتور عبد الرحمن المعيني، أمين السر العام جمعية الإمارات للملكية الفكرية، التي تحدث فيها كوجي واتانابي، من هيئة التجارة اليابانية، وميستي برايس، مساعد ملحق وزارة الأمن الداخلي بالولايات المتحدة الأمريكية، ورفيق هناس، ملحق جمركي مسؤول عن الشؤون الجمركية والتحقيقات الجنائية بالسفارة الفرنسية بالإمارات، وتناولت الجلسة الثالثة محور قرصنة الكتب في العالم الرقمي برئاسة هدى بركات، المستشار القانوني عضو مجلس إدارة جمعية الإمارات للملكية الفكرية بدولة الإمارات، التي تحدثت فيها إيزابيل أبو الهول، الرئيسة التنفيذية وعضوة مجلس الأمناء لمؤسسة الإمارات للآداب بدولة الإمارات، وإيمان بن شيبة، نائبة رئيس مجلس الإدارة جمعية الناشرين الإماراتيين، وتينداي جعفري، مساعد المفتش المساعد بشرطة جمهورية زيمبابوي.

تصميم

وتناولت الجلسة الرابعة من اليوم الثاني إعادة تصميم موارد الملكية الفكرية برئاسة ذيدون أبو مازن، موظف إقليمي متخصص في مكتب التنسيق للشرق الأوسط وشمال أفريقيا الإنتربول، وتحدث فيها آدم ويليامز، مدير إداري السياسات الدولية مكتب الملكية الفكرية لندن، والمقدم الدكتور سالم أحمد هويمل العامري، مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية شرطة أبوظبي، وكاميرون ووكر، المدير الإقليمي لحماية العلامات التجارية الشرق الأوسط والهند، تلتها الجلسة الخامسة عن تسخير الذكاء الاصطناعي في حماية براءات الاختراع.

من ناحية أخرى، منح اتحاد المبدعين العرب عضو المجلس الاقتصادي والاجتماعي بالأمم المتحدة وعضو المكتب التنفيذي بجامعة الدول العربية وملتقى الاتحادات العربية وعضو جهاز نقطة الاتصال لشؤون حماية حقوق الملكية الفكرية وسام الإبداع الريادي وشهادة التفرد في الإبداع للواء عبد القدوس العبيدلي، مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون التميز والريادة ورئيس جمعية الإمارات للملكية الفكرية، على مجهوداته المتميزة في مجال الملكية الفكرية.

 

محاور

قال اللواء عبد القدوس العبيدلي، مساعد القائد العام لشؤون التميز والريادة في شرطة دبي رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للملكية الفكرية: «إن المؤتمر تمكّن، على مدى يومين، من تسليط الضوء على مكافحة جرائم الملكية الفكرية والقرصنة والبضائع المقلدة، عبر المحاور التي تم طرحها من الجهات والشخصيات العربية والإقليمية والعالمية المشاركة، فضلاً عن استعراض أفضل الممارسات في مكافحة الجرائم المنظمة ذات الصلة بحقوق الملكية الفكرية، والدور الفعّال لمؤسسات دولة الإمارات العربية المتحدة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات