أحمد المنصوري: نعمل للاستفادة من أفكار الخبراء

■ أحمد المنصوري

أكد اللواء أحمد خلفان المنصوري، الأمين العام لجائزة محمد بن راشد للتسامح، لـ«البيان» أن الجائزة ستعمل على الاستفادة من الدفعة الأولى لخبراء التسامح والدفعات القادمة أيضاً، من خلال تنظيم جلسات عصف ذهني للاستفادة من أفكارهم ومقترحاتهم في دعم أهداف جائزة محمد بن راشد للتسامح، وبهدف نشر قيم التسامح بين فئات المجتمع، وفق خطة ومنهجية علمية، لنجني جميعاً ثمار هذا الاعتبار، الذي سينعكس بصورة إيجابية على حياة كل منا، ويعزز دور الإمارات نموذجاً عالمياً للتسامح والتعايش بين أكثر من 200 جنسية تحتضنهم دولة الدولة.

آليات

وأشار إلى أن برنامج دبلوم التسامح الذي تم تنفيذه بالتعاون مع كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، ويستهدف مجموعة من موظفي الحكومة، يأتي نتاج الأهمية التي يمثلها التسامح في المجتمع، وضرورة تفعيل آليات ملموسة لترسيخ هذا المفهوم في كل فرد من خلال التدريب، واستحداث أساليب علمية مبتكرة، لتعريف التسامح بمفهومه الأشمل ليصبح ثقافة ونهجاً في كل مجالات الحياة.

محاور

وأضاف أن محاور البرنامج التي تهدف إلى تمكين منتسبيه من امتلاك مجموعة من المعارف والمهارات المتخصصة في التسامح، ستعزز تبادل الخبرات مع فريق الجائزة من خلال جلسات العصف الذهني، واستضافة بعض الضيوف المتخصصين والمؤثرين في المجال ذاته، من أجل تمكين أفراد المجتمع من فهم خطوات التسامح، وتحويله إلى ثقافة في المجتمع، وتعريفهم أيضاً بالفوائد الصحية والنفسية للتسامح، ودراسة الثمار المتحققة، وارتباط التسامح بالذكاء العاطفي، والسعادة والعطاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات