بحضور ضاحي خلفان وتحت شعار «شركاء في التقدم X10»

مؤتمر إقليمي في دبي لمكافحة جرائم الملكية الفكرية

ضاحي خلفان يتوسط عدداً من المشاركين في المؤتمر | من المصدر

تحت رعاية وحضور معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، الرئيس الفخري لجمعية الإمارات للملكية الفكرية، انطلقت أمس فعاليات المؤتمر الإقليمي الثامن لمكافحة الجرائم الماسة بالملكية الفكرية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تحت شعار «مكافحة جرائم الملكية الفكرية - شركاء في التقدم X10» لمناقشة الأساليب المبتكرة لمكافحتها. والذي يستمر على مدار يومين في فندق العنوان سكاي فيو بدبي من تنظيم جمعية الإمارات للملكية الفكرية والمنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول) بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة دبي، وجمارك دبي، ومجلس أصحاب العلامات التجارية، ومختبرات أندررايترز (UL)، وبمشاركة عدد من الجهات والشخصيات العربية والإقليمية والعالمية، حيث شهدت الجلسة الافتتاحية حضور اللواء عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، واللواء سيف الزري القائد العام لشرطة الشارقة، وعدد من القيادات من مختلف الجهات الأمنية والمتخصصة.

كفاءات

وقال اللواء عبدالقدوس العبيدلي، مساعد القائد العام لشؤون التميز والريادة في شرطة دبي رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للملكية الفكرية، في كلمته الافتتاحية إن المؤتمر يهدف إلى تعزيز كفاءات وقدرات الأنظمة المحلية والدولية الشرطية في محاربة جرائم الملكية الفكرية والاتجار بالسلع غير المشروعة ورفع كفاءة الجهود الأمنية وصولاً إلى التكامل الاستراتيجي وتوحيد السياسات بهدف التقدم لتعزيز أجهزة إنفاذ القانون والاستفادة من التقنيات الحديثة والأدوات الذكية والابتكار في الأساليب والذي يعتبر السبيل لتسريع التطور في أجهزة إنفاذ القانون.

البضائع المقلدة

وأفاد اللواء العبيدلي بأن الدراسات تشير إلى أن القيمة الاقتصادية للبضائع المقلدة والمقرصنة قد تصل إلى 2.3 تريليون دولار بحلول 2022 وأنه وفقاً للمنتدى الاقتصادي العالمي، تمثل التجارة الغير مشروعة بين 8% إلى 15% من إجمالي الناتج العالمي، الأمر الذي يؤكد ضرورة تكثيف الجهود المشتركة للحفاظ على حقوق المبدعين والمبتكرين، وتشجيع الابتكار، ويركز المؤتمر على إبراز المبادرات الرائدة في مجال مكافحة الجرائم المتعلقة بالملكية الفكرية.

وأكد اللواء العبيدلي أن الإمارات تحتل المكانة 36 عالمياً وفقاً للمؤشر العالمي للابتكار لعام 2018 الصادر من المنظمة العالمية للملكية الفكرية الوايبو، حيث تسعى إلى حماية الإبداع والابتكار وصون حقوق الملكية الفكرية باعتبارها العصب الرئيسي في حركة الاقتصاد القائم على المعرفة، كما ركزت مئوية الإمارات 2071 على البحث والتطوير في العلوم الأساسية والتطبيقية المرتبطة بتكنولوجيا المستقبل وسينتج عن ذلك اعتماد اقتصاد الدولة على العوائد المتعلقة بتصدير الملكية الفكرية.

تبادل الخبرات

وقال أحمد محبوب مصبح، المدير العام لجمارك دبي: يعد المؤتمر الإقليمي الثامن لمكافحة الجرائم الماسة بالملكية الفكرية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فرصة قيمة لتكاتف الجهود وتبادل الخبرات وتوطيد التعاون وبحث أفضل السبل والممارسات العالمية للقضاء على جرائم القرصنة والتعديات على الملكية الفكرية في المنطقة، والبحث في إيجاد حلول مستدامة للتحديات والانتهاكات التي تضر المشهد التجاري العالمي، حيث تكتسب حماية حقوق الملكية الفكرية أهمية متصاعدة مع التقدم السريع في مجال التبادل التجاري والذي يصاحبه تقدم هائل باستخدام التكنولوجيا في مجال صناعة السلع والخدمات ما يؤكد أهمية تضافر الجهود وتعزيز الشراكة فيما بين جهات إنفاذ القانون والجهات ذات العلاقة.

تطوير

وأضاف: «تعمل جمارك دبي على تطوير القدرات البشرية والفنية والتكنولوجية لها وذلك من خلال توفير واستخدام أفضل الأنظمة والإجراءات والأجهزة التي تضمن التصدي بكل شفافية وفعالية لحالات عدم الالتزام بمتطلبات الملكية الفكرية والتنبؤ بالبضائع المخالفة القادمة لإمارة دبي ومتابعتها وتعقبها على ظهر البواخر في العالم، وذلك لضمان توفير بيئة عالمية للتجارة الآمنة تحمي حقوق المستثمرين والتجار، حيث بلغ عدد ضبطيات الملكية الفكرية التي أنجزتها الدائرة في العام 2018 نحو 272 ضبطية، تبلغ قيمتها التقديرية نحو 52 مليون درهم، ومنذ الربع الأول حتى نهاية الربع الثالث من العام 2019 بلغ عدد حالات نزاع الملكية الفكرية 234 حالة نزاع تبلغ قيمتها التقديرية نحو 39 مليون درهم، ولتعزيز استراتيجية الإمارات للتنمية الخضراء فقد تم مصادرة وتفعيل تدوير عدد 45 علامة تجارية مقلدة لبضائع مخالفة لقانون الملكية الفكرية حسب مذكرة التفاهم مع مجلس أصحاب العلامات التجارية في مطلع العام الحالي حتي نهاية الربع الثالث 2019».

فعاليات

يشارك في المؤتمر عدد من المسؤولين والخبراء يمثلون نحو 30 دولة وجهة متخصصة في مجال إنفاذ قانون حماية الملكية الفكرية في العالم في مقدمتهم منظمة الإنتربول وجمعية الإمارات للملكية الفكرية وممثلين من الهيئات المعنية بالملكية الفكرية في الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا واليابان وسنغافورة والسعودية وشركات Apple وتويوتا وشركة لويس فيتون إلى جانب المشاركين من القيادات العامة للشرطة والجمارك وممثلين عن جمعيات النشر والآداب في الدولة، كما يشارك في الحلقات النقاشية مكتب أبوغزالة للملكية الفكرية وممثلي هيئات حماية العلامات التجارية المختلفة، وينتظر أن يخرج المشاركون بتوصيات وآليات جديدة لمكافحة جرائم الملكية الفكرية والحد من مخاطر انتشارها إقليمياً ودولياً.

جدول أعمال

تضمن جدول أعمال المؤتمر في اليوم الأول 5 حلقات نقاشية و20 متحدثاً، كما يشتمل اليوم الثاني على عقد حلقات نقاشية في قاعتين منفصلتين، ويشرف على المجموعة الأولى من الحلقات النقاشية وعددها 5 كل من جمعية الإمارات للملكية الفكرية ومنظمة الإنتربول، وتشرف جمارك دبي على المجموعة الثانية التي تتضمن عقد 7 حلقات نقاشية.

وقاية

أشار اللواء عبدالقدوس العبيدلي إلى أن جمعية الإمارات للملكية الفكرية أطلقت استراتيجيتها للعام 2023 والتي تهدف إلى الوقاية من جرائم الملكية الفكرية من خلال نشر الوعي بحقوق الملكية الفكرية عبر تنظيم اكثر من 100 ندوة وورشة، كما أعدت الجمعية الدراسة الأولى من نوعها عن تكلفة وفعالية إجراءات الملكية الفكرية في دولة الإمارات ونتج عنها 11 توصية لتعزيز حماية الملكية الفكرية في الدولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات