مناطق البر ملاذ أهالي العين في موسم الشتاء

جلسات عائلية وسط الرمال | من المصدر

ينتظر أهالي العين فصل الشتاء الذي يرون فيه ملاذهم وأنسهم في مناطق البر التي تتميز برمالها الذهبية. إذ يعتبرون أجواء البر مشجعة لهم أيضاً لممارسة أي نشاط رياضي أو ترفيهي، إضافة إلى الاستمتاع بالطبيعة والجلسات العائلية وتحقيق أقصى استفادة نفسية من أجواء الشتاء.

وقال محمد أحمد قطيش العامري لـ «البيان»: يفضل أهالي منطقة العين الاستمتاع بهذا الفصل من خلال تكثيف تنزهاتهم في المرافق المتنوعة والمختلفة، إضافة إلى الرحلات البرية والتخييم، وصعود العراقيب التي تُشكل لوحات فنية تنفرد بها المنطقة، وهذا يغري أصحاب الدراجات والمركبات ذات الدفع الرباعي إلى ممارسة هواية القيادة على تلك التعرجات الرملية، واستعراض مهاراتهم بشكل آمن. وأضاف العامري: ولا أبالغ إن أوضحت بأن نزهات البر العائلية من شأنها أن تسهم في زيادة الألفة والترابط بين أفراد العائلة بشكل أكبر.

فرصة

فيما أوضح حميد حارب الظاهري بأنه من المستحيل تفويت الخروج لمناطق البر والمتنزهات الطبيعية المختلفة المنتشرة في العين، وذلك لقضاء أوقات ممتعة يصعب تكرارها في باقي فصول السنة. وأضاف: أنا من عُشاق المناطق الرملية التي أجدها من الأماكن المفضلة للتخييم وقضاء أوقات جميلة في هواء الشتاء البارد. وليس هذا فحسب، إذ إن الكثيرين يخيمون لأيام متتالية فيها، خصوصاً وأن التخييم أصبح أكثر سهولة، بحيث تتوافر معدات التخييم والأدوات اللازمة في معظم المحلات التجارية بأسعار تبدو جيدة. مشيراً إلى أن هدوء الأماكن في الصحراء يعد فرصة للهروب من ضغوط العمل اليومية لدى البعض. فارتياد البر يعتبر فرصة جميلة لقضاء المتعة بإعداد الطعام وممارسة مختلف الأنشطة مثل قيادة الدراجات النارية والكثبان الرملية.

هوايات

من ناحيته أشار عبد الله الكعبي إلى أن هذه الأيام الشتوية فرصة لا تتكرر، حيث يتسابق مع أصدقائه للخروج إلى البر والتمتع بمشهد الرمال، ولحظات السمر ونصب الخيام العديدة، إن كان العدد المشارك في الرحلة كبيراً من الشباب. موضحاً بأن الطلعات البرية تكون في العادة بشكل أكبر خلال مدة الشتاء نظراً لجمال أجواء الدولة في هذا الفصل. وأضاف: لا تكتمل جمالية رحلات البر إلا بالصعود على الكثبان الرملية الناعمة، واختراق تلالها المتعرجة، صعودا وهبوطا بسيارات الدفع الرباعي، بقيادة أمهر قائدي المركبات،. فأنا أعشق ممارسة هذه الهواية الجميلة والممتعة للغاية، إذ أمتلك مهارات عالية في قيادة المركبات على الرمال، وأعرف أسرارها، وكيف أتجاوزها دون التعرض لمخاطر غوص السيارات في الرمال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات