جمعية الصحفيين تعقد أول مجلس شهري لـ«الصحبة الطيبة»

نظمت جمعية الصحفيين الإماراتية مساء الخميس الماضي أول مجلس شهري لمبادرة مجلس الصحبة الطيبة في بيت الكلمة داخل مقرها بحي الفهيدي التاريخي، بحضور محمد الحمادي رئيس مجلس إدارة الجمعية، وفضيلة المعيني نائبة الرئيس، وياسين سالم رئيس مجلس إدارة صندوق التكافل بالجمعية، وحليمة الشامسي الصحفية في وكالة أنباء الإمارات وعضوة مجلس إدارة الجمعية السابق، وعدد من قدامى الصحفيين أعضاء الجمعية الذين شهدوا نشأة الصحافة في بدايات الاتحاد، ومشاركة عدد من الزميلات والزملاء أعضاء الجمعية من المؤسسات الصحفية والإعلامية في الدولة.

وافتتح محمد الحمادي رئيس الجمعية، اللقاء بكلمة ترحيب بالحاضرين معرباً عن سعادته بأن تكون انطلاقة مبادرة الصحبة الطيبة متزامنة مع احتفالات البلاد باليوم الوطني الـ 48 بكل ما يحمله ذلك من معان تجسدها نهضة الدولة وإنجازاتها في كل المجالات. واستهل الكاتب الصحفي الزميل محمود علام، أحاديث اللقاء الشهري الأول بالحديث حول متابعاته المهنية والحياتية للمسيرة الاتحادية التي عايشها على مدى أكثر من أربعة عقود أمضاها في وطنه الثاني دولة الإمارات، بالإشارة إلى أن هذا اللقاء الشهري وسط أعضاء بيت الكلمة في مقر جمعية الصحفيين، وبعنوانه الجاذب والراقي «مجلس الصحبة الطيبة»، يمنح الجميع فرصة انتعاش الذاكرة لاستعادة ما تختزنه من ذكريات حول المهنة وملامح تطور المجتمع المحلي.

وفي حديثها خلال مجلس الصحبة الطيبة استعادت الزميلة فضيلة المعيني نائب رئيس جمعية الصحفيين، ذكريات البدايات المهنية التي كانت فيها من أوائل المواطنات اللواتي دخلن ساحة الإعلام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات