شرطة دبي و«دار البر» تعززان التعاون في المجال الإنساني

محمد المر ومحمد المهيري بعد توقيع مذكرة التفاهم | من المصدر

وقعت القيادة العامة لشرطة دبي مذكرة تفاهم مع جمعية دار البر بهدف تعزيز التعاون في المجال الإنساني، وتوطيد وتعزيز العلاقة الاستراتيجية، وتطوير أساليب الاستجابة في دعم وتنسيق جهود الإغاثة الإنسانية.

وقع الاتفاقية من جانب شرطة دبي، العميد الدكتور محمد عبدالله المر مدير الإدارة العامة لحقوق الإنسان، فيما وقّعها من جانب جمعية دار البر، محمد سهيل المهيري، عضو مجلس إدارة الجمعية رئيس قطاع الخدمة الاجتماعية، بحضور عدد من موظفي الجانبين.

وأكد العميد محمد عبدالله المر أن توقيع مذكرة التفاهم مع جمعية دار البر يأتي بتوجيهات من اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، بضرورة تعزيز التعاون وبناء الشراكات مع الجهات والدوائر والمؤسسات الداعمة للمجتمع وخاصة في الجوانب الإنسانية والخدمة المجتمعية.

وتتيح المذكرة تنفيذ المبادرات المشتركة في الجانب الإنساني، وإقامة أنشطة ثقافية، ودورات وورش عمل ومحاضرات داعمة وفق الخطة التنسيقية بين الجمعية والإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية بشرطة دبي، بهدف توعية النزلاء، وكذلك إقامة البرامج التوعوية والإرشادية للمسلمين الجدد، والتنسيق المشترك في دعم الفعاليات المشتركة إعلامياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات