انطلاق مؤتمر طب الطوارئ 11 الجاري في أبوظبي

صالح فارس

تنظم شعبة الإمارات لطب الطوارئ في جمعية الإمارات الطبية في 11 من ديسمبر الجاري مؤتمر ESEM 2019 حول طب الطوارئ في الشرق الأوسط في فندق جميرا في أبراج الاتحاد في أبو ظبي، بمشاركة أكثر من 1400 طبيب ومتخصص من حوالي 40 دولة وعلى رأسهم رئيس الاتحاد الدولي لطب الطوارئ، ورئيس الكلية الأسترالية لطب الطوارئ، ورئيس الأكاديمية الأمريكية لطب الطوارئ والعديد من رؤساء جمعيات طب الطوارئ الإقليمية والدولية، ومديري المستشفيات وغيرهم.

وقال الدكتور صالح فارس، رئيس المؤتمر ورئيس شعبة الإمارات لطب الطوارئ، إن مستشفيات الدولة تستقبل آلاف الحالات الطارئة كل شهر تتعلق بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية ومضاعفات مرض السكري وحوادث السيارات والحروق ومشكلات المعدة والتهاب الشعب الهوائية والربو والتسمم الغذائي وأمراض النساء وغيرها من حالات الطوارئ، مشيراً إلى أن الرعاية الطارئة وطب الطوارئ تلعب دوراً حيوياً في نظام الرعاية الصحية، كما أنها تعتبر الإدارة الأولى للمريض الذي يحتاج إلى رعاية طارئة، وغالباً ما يكون التدخل الفعال في الوقت المناسب أثناء حالات الطوارئ هو العلامة الفارقة بين «الحياة والموت»، وبالتالي من الضروري أن يكون مهنيو الرعاية الصحية مجهزين بأحدث المعارف والتقنيات الطبية لتحسين رعاية المرضى.

وأوضح أن المؤتمر تلقى هذا العام رقماً قياسياً يفوق 180 ملخصاً بحثيًا من جميع أنحاء العالم مما يجعله منصة عالمية فريدة للتعلم والابتكار، حيث سيغطي أكثر من 150 من الخبراء الإقليميين والدوليين الجوانب المختلفة لطب الطوارئ على مدار أربعة أيام وسيتطرق إلى كل الجوانب المتعلقة بالطوارئ بما في ذلك، الصدمات النفسية، والتصوير، والإنتان، والرعاية الحرجة، والتعليم الطبي، والتمريض في حالات الطوارئ، والفروع الفرعية الأخرى ذات الصلة بمجال طب الطوارئ.

وسيقام على هامش المؤتمر ورش عمل متخصصة حول قيادة تمريض الطوارئ وجديد الصدمات والنظافة في أقسام الطوارئ وأساسيات الرعاية الحرجة والموجات فوق الصوتية والأبحاث والأشعة وغيرها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات