"اتصالات" أول شركة في العالم تحرز سرعة 3.1 جيجابت في الثانية عبر شبكة 5G

أعلنت شركة "اتصالات" اليوم عن تمكنها من إحراز سرعة قياسية جديدة لشبكة الجيل الخامس المستقلة (Standalone) حيث وصلت سرعات التحميل إلى 3.1 جيجابت في الثانية، لتكون بذلك أول مشغل في العالم يحرز هذه السرعة عبر شبكة الجيل الخامس المستقلة (Standalone 5G) التي تعتمد على المعايير الشبكية المخصصة للجيل الخامس.

ويأتي الإنجاز الجديد ضمن سلسلة متتالية من إنجازات "اتصالات" في مجال شبكات الجيل الخامس، والتي قامت الشركة بتفعيلها بصورة تدريجية على مدى السنوات القليلة الماضية، وقد تمت هذه التجربة عبر نطاق ترددي 200 ميغاهيرتز وباستخدام هواتف متحركة ذكية تدعم شبكة الجيل الخامس.

وفي هذا السياق قال المهندس سعيد الزرعوني، نائب أول الرئيس لشبكات الهاتف المتحرك في "مجموعة اتصالات" تعليقاً على هذا الإنجاز: "نتشرف  في (اتصالات) بأن نقدم لعملائنا في كافة القطاعات أجود ما توفره التكنولوجيا العالمية، ويسعدنا أن نعزز موقعنا الريادي كأقوى شركة في قطاع الاتصالات في المنطقة عبر هذا الإنجاز المرموق الذي سيقدم لعملائنا شبكة الجيل الخامس المتطورة والمعتمدة بالكامل على المعايير الهندسية التي صممت لها خصيصاً، حيث أنها شبكة مستقلة وقائمة بذاتها للجيل الخامس (Standalone 5G)، وتتفوق على شبكة الجيل الخامس المعتمدة على معايير الجيل الرابع من حيث السرعة وزمن الاستجابة الأكثر انخفاضاً، وهو نجاح مميز لـ ’اتصالات‘ يخلق عهداً جديداً من الحلول الرقمية المبتكرة والمتطورة التي ستفي بكافة متطلبات عملائنا سواء أفراد أو مؤسسات، كما ستعزز من موقع دولة الإمارات الريادي في مجال التقنيات الحديثة والتحول الرقمي".   

وأضاف الزرعوني: "إننا سعداء بتحقيق هذه النجاح المميز الذي يضاف إلى سلسة إنجازات ’اتصالات‘ في مجال شبكات الجيل الخامس والتقنيات المتقدمة المعتمدة عليها، وهو جزء من الجهود الدؤوبة والمتواصلة التي تقوم بها ’اتصالات‘ للارتقاء بموقعها الريادي في مضمار التقنيات الرقمية وشبكات الجيل الخامس، حيث تتيح تلك التقنيات إمكانية الترفيع عبر معادلات برمجية من شبكة الجيل الخامس الغير مستقلة (NSA 5G) إلى تلك المستقلة القائمة بذاتها (Standalone 5G)".

وتعد شبكة الجيل الخامس الممكن الأساسي الذي ستعتمد عليه التقنيات فائقة التطور ضمن المنظومة التكنولوجية الثورية الحديثة التي تسمى اصطلاحاً بالثورة الصناعية الرابعة، حيث تتيح الـ 5G مقدرات متطورة للتواصل تتميز بالسرعات الكبيرة وزمن الاستجابة المنخفض للغاية، وهي بدورها تمكن لاستخدامات عديدة تمس كافة أوجه الحياة مثل القطاعات الصحية والتعليمية، وقطاع الترفيه مثل البث الفوري المباشر لمقاطع الفيديو (live streaming) بجودة وسرعة عاليتين، وتطبيقات الواقع الافتراضي والواقع المعزز (VR/AR)، وألعاب الفيديو المباشرة عبر الانترنت بالحوسبة السحابية (Cloud Gaming) والمركبات ذاتية القيادة  والتواصل بين الأجهزة (IoT) والتسوق الذكي وغيرها.

كلمات دالة:
  • اتصالاات،
  • شبكة الجيل الخامس ،
  • Standalone،
  • سرعات التحميل
طباعة Email
تعليقات

تعليقات