مؤسسة دبي للمستقبل "أفضل بيئة للعمل" في الإمارات

حققت مؤسسة دبي للمستقبل اعتماد "أفضل بيئة للعمل" في دولة الإمارات، وفق التصنيف العالمي لمؤسسة "غريت بليس تو وورك" الذي تجريه على أفضل أماكن العمل من المؤسسات والشركات الرائدة حول العالم التي تتمتع بثقافات عمل متميزة توفر بيئة سعيدة وجاذبة للموظفين تحفزهم على الابتكار وتعزز قدراتهم على تصميم المستقبل.

ونجحت مؤسسة دبي للمستقبل بالحصول على هذا الاعتماد العالمي بعد إجراء تحليل شامل ومستقل يرتكز على نتائج استطلاع رأي سري وتقييم محايد لموظفي المؤسسة وبيئة العمل وسياسات وممارسات الموارد البشرية.

وقالت عزة الشرهان رئيس قطاع الشؤون المؤسسية في مؤسسة دبي للمستقبل: "توفر المؤسسة بيئة عمل مثالية للإبداع ومحفزة على الابتكار والعمل بروح الفريق الواحد بما يجسد مهمة مؤسسة دبي للمستقبل وقيمها وأهدافها، وتستثمر في تطوير قدرات وإمكانات الموظفين ضمن بيئة عمل ملهمة ومتنوعة وشاملة تهتم بتلبية احتياجاتهم ومتطلباتهم، وتدعم القدرات القيادية والإبداعية لديهم".

وأكدت أن مؤسسة دبي للمستقبل تنافس أفضل شركات القطاع الخاص ورواد الأعمال في كفاءة الأداء، والفعالية في تطوير حلول مبتكرة للتحديات واختبار الأفكار المبدعة وتطويرها وتطبيقها، واستقطاب أفضل الكفاءات الوطنية وتطوير قدراتها وتزويدها بأدوات المستقبل الوطنية، وجذب العقول من مختلف أنحاء العالم، واحتضان برامج عالمية لمسرعات الأعمال ومئات الشركات الناشئة في قطاعات التكنولوجيا.

معايير التقييم

واستند تقييم النتائج وتحليلها على استطلاع لآراء موظفي مؤسسة دبي للمستقبل وفق مجموعة من المعايير المرتكزة على مستويات التواصل مع الإدارة، واطلاعهم على القضايا المهمة والتغيرات الإدارية والمعلومات الضرورية المتعلقة بمشاريعهم وأقسامهم، ومعايير الالتزام بقيم الصدق والنزاهة والاحترام والمسؤولية الأخلاقية.

وتعد "غريت بليس تو وورك" التي تأسست منذ أكثر من 30 عاماً، إحدى المؤسسات العالمية الرائدة في مجالات الاستشارات البحثية والإدارية المتخصصة، ولديها مكاتب في أكثر من 60 دولة في 5 قارات، وتعمل على تقييم نحو 7 آلاف شركة وجهة حكومية تضم أكثر من 20 مليون موظف سنويا، ضمن أكبر دراسة استقصائية في مجال ثقافة العمل في المؤسسات والشركات.

كلمات دالة:
  • مؤسسة دبي للمستقبل،
  • أفضل بيئة للعمل،
  • غريت بليس تو وورك
طباعة Email
تعليقات

تعليقات