شرطة أبوظبي تعزز تماسك الأسرة وأمن المجتمع

اختتمت شرطة أبوظبي حملتها التوعوية «أسرة متماسكة مجتمع أكثر أمناً» بالتعاون مع مؤسسة التنمية الأسرية، والتي ركزت على تعزيز الترابط الأسري لمجتمع آمن.

وأكد العقيد الدكتور حمود سعيد العفاري مدير إدارة الشرطة المجتمعية بقطاع أمن المجتمع، اهتمام شرطة أبوظبي بالأسرة وأمنها وأمانها وتعزيز السلوكيات الصحيحة، ونشر القيم الإنسانية والمواطنة الإيجابية، وإيجاد جيل قادر على تحمل المسؤولية المجتمعية.

وأوضح أن برنامج الحملة التوعوي نفذ على يد فريق مؤهل ومدرب على مستوى عال، حيث عقدت 18 محاضرة استفاد منها 915 شخصاً إلى جانب سبع زيارات استفاد منها 5600، فضلاً عن تنظيم 6 مجالس توعوية استفاد منها 436 شخصاً، وإرسال رسائل نصية لـ 36891 من الجمهور ونشر التوعية بلغات عدة استفاد منها جميع شرائح المجتمع.

جيل آمن

ونصح أولياء الأمور بترسيخ دور الأسرة الإيجابي وإعداد جيل آمن معتدل سلوكياً متسلح بالعلم والمعرفة، والاقتداء بمسيرة الآباء المؤسسين للدولة ونهج القيادة الرشيدة التي عززت مسيرة التحديث الحضاري.

وحث على ضرورة العمل الجاد لتعزيز دور الأسرة في كافة شرائح المجتمع والمشاركة الفاعلة والتفكير الإيجابي في أجيال المستقبل وترسيخ منظومة القيم الأخلاقية وتطوير قدرات الأبناء ليسهموا في مسيرة الوطن الآمن.

وأوضح أن الحملة أسهمت في تحقيق الأهداف الاستراتيجية لشرطة أبوظبي، ونشر الوعي المجتمعي.

وقدمت الحملة أنشطة توعية ركزت على الأسرة ودورها والقوانين التي تحميها وتشكل لها سياج الأمان، وحثت على الاختيار الصحيح للزوجين على أسس مبنية على الأخلاق والعلم والدين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات