أكــــد دعمـه لجهـــود تجسيد وحــدة المصير الإنساني بمناسبة يوم التطوع العالمي

محمد بن زايد: قيم التكافل متجذرة في مجتمعنا بفضل جهود أبناء الإمارات

محمد بن زايد .. حرص على تحفيز الشباب لمبادئ الخير والتطوع | أرشيفية

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن قيم التكافل متجذرة في المجتمع بفضل جهود أبناء الإمارات.

وقال، في تدوين عبر حساب أخبار سموه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «قيم التكافل متجذرة في مجتمعنا.. تعززت بفضل جهود أبناء الإمارات إلى مبادرات وبرامج ومؤسسات فاعلة تفيض بالخير والعطاء على المجتمع.. وبمناسبة اليوم العالمي للتطوع، نجدد دعمنا للجهود التي تجسد وحدة المصير الإنساني، وتسهم في تحقيق التنمية والسلام في المجتمعات المختلفة حول العالم».جاء ذلك بمناسبة يوم التطوع العالمي الذي يصادف 5 ديسمبر من كل عام. وقال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي في تغريدة عبرحسابه في«تويتر»:«نسير على خطى زايد في التطوع والعمل الإنساني... كل عام والمتطوعين في كل العالم بخير».

وتسهم الإمارات في جهود التطوع إقليمياً ودولياً من خلال إطلاق العديد من المبادرات المهمة التي تقدم خدمات مجتمعية في مختلف المجالات الإغاثية والصحية والتعليمية والبيئية والثقافية.

ويشكل العمل التطوعي رافداً أساسياً من روافد تنمية المجتمع في الإمارات والنهوض بمكانته، وثانياً وجود منظومة قوية من المؤسسات المتخصصة تعمل بنجاح في شتى مجالات العمل التطوعي وفي طليعتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، وثالثاً الثقافة المجتمعية، حيث يمثل العمل التطوعي أحد أبرز أوجه التكافل والتلاحم الذي يتمتع به أبناء الإمارات، والذي يعكس مدى تمسكهم بالمبادئ والقيم المرتبطة بالهوية الوطنية.

كما تزخر التجربة الإماراتية في العمل التطوعي بالإنجازات والنجاحات التي حققتها مجموعة من المؤسسات والهيئات التطوعية في جميع أنحاء الدولة. وتعتبر هيئة الهلال الأحمر الإماراتي واحدة من أبرز المؤسسات الوطنية في مجال جذب المتطوعين وإشراكهم في الأنشطة التي تدعم المجتمع.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات