افتتح دور الانعقاد العادي الأول من الفصل التشريعي العاشر للمجلس الاستشاري

سلطان القاسمي: جهود الشارقة في التوظيف مستمرة

سلطان القاسمي خلال افتتاحه دور الانعقاد العادي الأول | من المصدر

أثنى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على الجهود التي بذلها أعضاء الدورة السابقة من المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة وعلى ما قاموا به من عمل أسهم بشكل كبير في الارتقاء بالمجتمع والخدمات المقدمة لأفراده، كما هنأ سموه أعضاء المجلس في دورته الحالية من منتخبين ومعينين.

جاء ذلك في مستهل كلمة صاحب السمو حاكم الشارقة التي ألقاها صباح أمس، بمناسبة افتتاح دور الانعقاد العادي الأول من الفصل التشريعي العاشر للمجلس الاستشاري لإمارة الشارقة. وذلك بحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ عبد الله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة.

ودعا سموه أعضاء المجلس الحاليين إلى ضرورة البحث والتحري عن كل ما من شأنه خدمة المجتمع وأفراده والارتقاء بهم، موضحاً لهم أن مجتمع إمارة الشارقة مجتمع فاعل شاب يتطلع لمزيد من الجهد ولمزيد من الارتقاء في الخدمات المقدمة له في مختلف المجالات، ومن واجبهم إن وجدوا خللاً أو عطلاً أن يقوموا بإيصاله أو تقويمه.

وأوضح صاحب السمو حاكم الشارقة أن العدد الذي تقاعس عن التصويت في أيام الانتخاب الثلاثة كان كبيراً، داعياً أولئك الذين لم تسنح لهم الفرصة للتصويت والانتخاب لأي سبب كان أن لا يكونوا بمنأى عن عمل المجلس حتى يراقبوا ما يقوم به ويدركوا مدى أهمية ما تقاعسوا عنه.

خدمات

واستعرض صاحب السمو حاكم الشارقة جانباً من جهود إمارة الشارقة في خدمة كبار السن والأطفال والناشئة والشباب وطلبة الجامعات والباحثين عن وظائف والمقدمين للإسكان، مؤكداً سموه أن جميع تلك الجهود والخدمات التي يحظى بها ويستفيد منها أفراد الفئات المذكورة هي وليدة توصيات وقرارات نبعت من هذا المجلس، فهو المرآة العاكسة لحقيقة المجتمع وواقعه على سموه، مشيراً سموه إلى أن العمل جارٍ على تنفيذ 4400 طلب سكن مع مطلع العام المقبل، على أن ينتهي العمل فيها خلال عام ونصف.

وبيّن سموه أن جهود الإمارة في التوظيف مستمرة رغم أعدادها الكبيرة والمتزايدة، إلا أن المسؤولية القادمة في توفير الوظائف ستكون من خلال هذه القوى الشبابية التي سنخلق منها قوة اقتصادية جديدة ستعمل على إيجاد مؤسسات اقتصادية بحثية علمية توظف الشباب الذين سيكونون عوناً للتطور الاقتصادي والعلمي في هذه الإمارة.

وفي ختام كلمته تمنّى صاحب السمو حاكم الشارقة لرئيس وأعضاء المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة كل التوفيق والسداد في أعمالهم ومهامهم خلال القادم من أيام.

 

وكانت مجريات الافتتاح قد بدأت بوصول صاحب السمو حاكم الشارقة إلى مقر المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، وكان في مقدمة مستقبليه لدى وصوله إلى مقر المجلس الاستشاري كل من معالي صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي، والشيخ خالد بن عبد الله القاسمي رئيس دائرة الموانئ البحرية والجمارك، والشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام، والشيخ خالد بن عصام القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني، والشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي رئيس مكتب صاحب السمو الحاكم، والشيخ محمد بن حميد القاسمي رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية، والشيخ فيصل بن سعود القاسمي مدير هيئة مطار الشارقة الدولي، ومعالي عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع، ومعالي الدكتور عبد الله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية، وعدد من أعضاء المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، وأعضاء المجلس الوطني الاتحادي وكبار المسؤولين، وممثلي وسائل الإعلام.

تأدية القَسَم

ثم أدى أعضاء المجلس الاستشاري البالغ عددهم 50 عضواً القَسَم أمام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، معاهدين سموه بالعمل على تأدية الأمانة التي أوكلت إليهم بأمانة وإخلاص وفق توجيهات ورؤية سموه.

ثم بدأت الجلسة الأولى التي ترأسها أكبر الأعضاء سناً، وهو علي ميحد السويدي، وتم خلالها انتخاب علي ميحد السويدي رئيساً للمجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، وحنان راشد الجروان نائباً لرئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة.

بعد ذلك توجّه صاحب السمو حاكم الشارقة والحضور إلى قاعة المجلس الاستشاري للبدء بالانعقاد، حيث بدأت مراسم الانعقاد بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم أعلن صاحب السمو حاكم الشارقة عن افتتاح دور الانعقاد العادي الأول من الفصل التشريعي العاشر للمجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، متمنياً للمجلس التوفيق والسداد في فترة انعقاده بما يخدم مصلحة الوطن والإمارة وتحقيق الرفاهية للمواطنين والقاطنين على أرض الإمارة.

وتلا أحمد الجروان أمين عام المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة خلال انعقاد الجلسة الافتتاحية المرسوم الأميري رقم (27) لسنة 2019 بشأن دعوة المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة للانعقاد لدوره العادي الأول من الفصل التشريعي العاشر.

بعد ذلك تفضل صاحب السمو حاكم الشارقة بالتقاط صورة تذكارية مع رئيس وأعضاء المجلس الاستشاري بدورته العاشرة، ودعي الحضور إلى تناول وجبة الغداء التي أقامها سموه بهذه المناسبة.

وعقد بعدها المجلس جلسته التي انتقل فيها إلى بنده في جدول أعماله في تشكيل اللجان، وهي لجان المجلس الدائمة السبع، وهي لجنة الشؤون التشريعية والقانونية والطعون والاقتراحات والشكاوى، ولجنة الشؤون المالية والاقتصادية والصناعية، ولجنة شؤون التربية والتعليم والشباب والثقافة والإعلام، ولجنة الشؤون الصحية والعمل والشؤون الاجتماعية، ولجنة الشؤون الإسلامية والأوقاف والبلديات وشؤون الأمن والمرافق العامة، ولجنة شؤون الأسرة، ولجنة إعداد مشروع التوصيات. كما وافق المجلس على تشكيل لجنة الرد على خطاب الافتتاح.

مشاركة

وأكد معالي صقر غباش أن افتتاح الدور الأول من الفصل التشريعي العاشر للمجلس الاستشاري لإمارة الشارقة اليوم بحضور صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة يُساهم في تعزيز مشاركة المواطن الإماراتي في عملية صنع القرار.

وأضاف أنَّ التجربة الانتخابية لإمارة الشارقة التي وفّر لها سموه كل أسباب النجاح تأتي تأكيداً على قناعة سموه وحرصه على مسيرة التطور البرلماني الذي تشهده دولة الإمارات في خطواتها المتواصلة نحو تعزيز المشاركة السياسية بشكل متدرج ومدروس يتناسب مع طبيعة وخصوصية المجتمع الإماراتي.

وذكر أن هذا الافتتاح المتميز يُضيف حلقةً مهمةً من حلقات برنامج التمكين السياسي الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في عام 2005.

وأعرب عن ثقته الكاملة في أن رئيس وأعضاء هذا المجلس سيكونون على قدرٍ كبير من الوعي بأمانة المسؤولية وأنهم سيعملون بعون الله حتى يمارس المجلس اختصاصاته بما يعزز النجاحات الرامية إلى خدمة المواطن الإماراتي وتمكينه والارتقاء به ومساهماته في جميع مجالات الحياة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات