شرطة أبوظبي تنفذ مبادرة «ثقافة التسامح» في اللوفر أبوظبي

المشاركون في المبادرة | من المصدر

نفذت شرطة أبوظبي ممثلة في مكتب أمن المتاحف بقسم الشرطة السياحية بالتعاون مع إدارة متحف اللوفر أبوظبي مبادرة تحت شعار «ثقافة التسامح» في اللوفر، تزامناً مع الاحتفال باليوم الوطني 48 للدولة.

وأكد العميد عمران أحمد المزروعي مدير مديرية التحريات والتحقيقات الجنائية في قطاع الأمن الجنائي، أن المبادرة تعزز ثقافة التسامح

وتعكس نهج الدولة في أن تكون جسراً للتلاقي بين الشعوب وثقافاته، في بيئة آمنة وقائمة على الاحترام ونبذ التطرف وتقبل الآخر.

ولفت إلى أن متحف اللوفر في أبوظبي يعد حدثاً تاريخياً لدولة الإمارات، ويجسد إرثاً تاريخياً أرسى قواعده المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وصرح يسهم في تعزيز قيم التسامح، واستخدام لغة الحوار والتعايش السلمي مع الآخر.

حضر الفعالية إيمانويل رباتيه مدير متحف اللوفر أبوظبي، والرائد راشد محمد المهيري رئيس قسم الشرطة السياحية في «المديرية»، والرائد الدكتور طالب محمد الطنيجي مدير فرع أمن المتاحف في قسم الشرطة السياحية.

وأعرب رباتيه عن بالغ تقديره لجهود شرطة أبوظبي في تنظيم المبادرة في المتحف، والتي من شأنها تعزيز ثقافة التسامح، كما تشكل إضافة نوعية إلى المسيرة التنموية الشاملة والمستدامة التي تشهدها الدولة، لا سيَّما فيما يتعلق بأوجهها الثقافية والاجتماعية والاقتصادية والسياحية. وتم توزيع شعارات عام التسامح وهدايا تذكارية لزوار المتحف، وقاموا بكتابة بعض الكلمات التي تعبر عن مشاعرهم اتجاه دولة الإمارات على لوحة وضِع عليها عَلَم دولة الإمارات بمختلف اللغات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات