علم الإمارات يدخل غينيس كأطول علم في العالم

حققت القيادة العامة لشرطة دبي إنجازاً جديداً يضاف إلى إنجازات الدولة، عبر دخول علم الإمارات موسوعة غينيس للأرقام القياسية، في رقمين قياسيين "أطول علم في العالم" و"أكثر عدد من الأشخاص يحملون علماً"، حيث بلغ طول العلم 2020 متراً (2 كيلومتر و20 مترا)، وبلغ عدد الأشخاص المشاركين في حمله 5000 من 58 جنسية في العالم.

ونيابة عن اللواء عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، تسلم اللواء الأستاذ الدكتور محمد أحمد بن فهد، مساعد القائد العام لشؤون الأكاديمية والتدريب بحضور العميد الأستاذ الدكتور محمد بطي الشامسي، نائب مدير اكاديمية شرطة دبي، والعميد عبد الله خادم سرور المعصم، مدير مركز شرطة بر دبي رئيس مجلس مدراء مراكز الشرطة، والعميد عبد الرحيم بن شفيع، مدير مركز شرطة البرشاء، والعميد يوسف العديدي، مدير مركز شرطة القصيص رئيس مبادرة أطول علم في العالم، من المحكم الرسمي في مؤسسة غينيس للأرقام القياسية السيدة شيفلي ميشرا، شهادتي تحطيم الرقمين القياسيين بعد انتهاء الحدث الذي نظم في أكاديمية شرطة دبي.

وفي مشهد رائع بميدان وساحات أكاديمية شرطة دبي، حُمل علم دولة الإمارات العربية المتحدة عالياً لمسافة 100 متر بمشاركة من جمهور متنوع من مواطنين وموظفين وطلاب ومن مختلف الجنسيات والديانات والأعراق والاختلافات من المقيمين والزائرين للدولة، راسماً بذلك لوحة فنية عنوانها التسامح والتعايش وقبول الآخر، والذي يعبر عن واقع دولة الإمارات، وتناغم مجتمعها إحتفاء بعام التسامح.

وأكد العميد يوسف العديدي مدير مركز شرطة القصيص رئيس مبادرة أطول علم في العالم، أن المبادرة تأتي بناءً على توجيهات سعادة اللواء عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، تماشيا مع احتفاء الدولة باليوم الوطني الـ48 ، مؤكداً أن طول العلم البالغ 2020 متراً جاء اختياره تزامنا مع بدء العد التنازلي لاقتراب استضافة الدولة لفعاليات المعرض العالمي إكسبو 2020.

ولفت إلى أن شرطة دبي استطاعت من خلال الاستضافة تحطيم رقم قياسي ثان يتمثل في أكثر عدد من الأشخاص يحملون علماً من 58 جنسية، مؤكداً أن مشاركة مختلف الجنسيات في الفعالية يأتي تماشياً مع احتفاء الدولة بعام التسامح، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن المبادرة جاءت بالتعاون بين القيادة العامة لشرطة دبي و"هيلث هب - الفطيم " رعاة الفعالية.

وشارك في الفعالية موظفون من مختلف الإدارات العامة في شرطة دبي، والفرقة الموسيقية لشرطة دبي، وفرقة الخيالة، ودوريات شرطة دبي الفارهة، وطلاب وطالبات مدارس حماية بشرطة دبي، ومتطوعون عبر منصة شرطة دبي للتطوع، وعدد من الشركاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات