حصة تهلك: الإمارات نجحت في جعل التطوع ثقافة وطنية

أكدت حصة تهلك الوكيل المساعد لشؤون التنمية الاجتماعية بوزارة تنمية المجتمع، أن الإمارات نجحت في مأسسة التطوع، وجعله ثقافة وطنية وأسلوب حياة لدى المجتمع بكافة أفراده وفئاته، لا سيما بعد أن قارب عدد المتطوعين المسجلين في المنصة الوطنية للتطوع «متطوعين.امارات» الوصول لنصف مليون متطوع في غضون عامين على إطلاق المنصة، مشيرة إلى أن وزارة تنمية المجتمع تولي التطوع أهمية مجتمعية تنموية تعزز بها جهود الرعاية والتمكين لكافة الشرائح المجتمعية من النساء والرجال والأطفال وكبار المواطنين وأصحاب الهمم.

وأشارت حصة تهلك إلى أنه قبل أيام من اليوم العالمي للتطوع الذي يصادف الخامس من ديسمبر كل عام، فقد اعتمد مجلس الوزراء الموقر اللائحة التنفيذية لقانون العمل التطوعي، التي تهدف إلى تنظيم العمل التطوعي على مستوى الدولة والنهوض به وتعميمه في المجتمع، ليكون ثقافة تعزز التماسك الأسري والتلاحم المجتمعي والانتماء الوطني، مؤكدة أهمية اللائحة الجديدة التي تضم ضوابط وشروط ممارسة العمل التطوعي، وآليات تسجيل الفرق التطوعية، ونظام عمل الفرق، والالتزامات والجهات المنظمة له، إلى جانب شروط العمل به خارج الدولة.

وأوضحت أن المنصة الوطنية للتطوع تمكنت منذ إطلاقها من تحقيق أرقام قياسية كثيرة، تجسدت في مشاركات نوعية دعماً لإنجازات الدولة وترجمة لرؤية القيادة الرشيدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات