60 % من منازعات الطلاق تنتهي صلحاً

أشار تقرير أصدرته وزارة العدل بداية شهر ديسمبر الجاري إلى تسجيل منازعات الطلاق المعروضة أمام المحاكم الاتحادية التي انتهت صلحاً بالتراجع عن الطلاق بنسبة 60%، مشدداً في الوقت نفسه حرص وزارة العدل على ترسيخ ثقافة ودور الحلول البديلة كالتوجيه الأسري وإصلاح وحل الخلافات العائلية الناشئة بين أفراد الأسرة.

ونوه التقرير بإعداد الوزارة في هذا الإطار «وثيقة الحقوق الزوجية» لتعريف المقبلين على الزواج بالحقوق الزوجية المترتبة على كل طرف والحقوق المشتركة بينهما الواردة في المواد قانون الأحوال الشخصية.

ولفتت التقرير إلى قيام وزارة العدل بنشر المراجع القانونية والأبحاث المتعلقة بشؤون الأسرة عن طريق موقعها الإلكتروني والمجلات القانونية، للإسهام بنشر الوعي والحرص على تفعيل الأنظمة البديلة للتقاضي، إلى جانب إنشاء لجنة للإصلاح والتوجيه الأسري في كل محكمة تحت إشراف قاضٍ.

مقار مستقلة

وأكد التقرير حرص الوزارة على تهيئة أماكن مخصصة للجان التوجيه الأسري بعيداً عن الدوائر القضائية الأخرى، لإعــطائهــا جانباً مــن الخصوصيــة والسعي في الإصلاح بين الأسر وتقليل حالات الطلاق، حيث تم إنشاء مقرين مستقلين للتوجيه الأسري في إمارتي الشارقة وعجمان، وجارٍ استكمال إنشاء مقرات مستقلة لباقي المحاكم.

كما وفرت وزارة العدل خدمة الاستشارات الأسرية مجاناً، وحرصت الوزارة على تنويع قنوات تقديم هذه الخدمة دعماً لاستقرار الأسر والمجتمع وتوطيد العلاقات الزوجية، وتشمل الاتصال الهاتفي باللجنة، والحضور الشخصي إلى اللجنة، وتقديم طلب الاستشارة عن طريق تطبيق الاستشارات الأسرية الذكية على متاجر «أبل وأندرويد».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات