إطلاق مركز التطوير التقني المشترك بين الإمارات وكوريا

أعلنت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، والمعهد الكوري للعلوم الأساسية، أمس، عن إطلاق مركز البحث والتطوير التقني المشترك بين دولة الإمارات العربية المتحدة وكوريا «المركز التقني الإماراتي الكوري»، وذلك بهدف تعزيز التبادل العلمي بين البلدين.

وحضر توقيع الاتفاقية التي جرت في الحرم الرئيس لجامعة خليفة في أبوظبي، كل من الدكتور عارف سلطان الحمادي نائب الرئيس التنفيذي في جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، والدكتور هيونغ شيك شن رئيس المعهد الكوري للعلوم الأساسية، وعدد من الممثلين الرسميين من وزارة العلوم وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات الكورية، ومسؤولين من السفارة الكورية في أبوظبي ومن دائرة التنمية الاقتصادية ودائرة الصحة في أبوظبي.

تطوير

وشهد حفل توقيع الاتفاقية إطلاق المشروع المشترك الأول للمركز التقني الإماراتي الكوري، والذي يحمل اسم «تطوير المعادن المشحونة لبطاريات البيئات القاسية» والذي تولى الدكتور دانييل تشوا، الأستاذ المشارك في الهندسة الميكانيكية في جامعة خليفة والدكتور هاي جن كيم الباحث في المعهد الكوري للعلوم الأساسية مسؤولية الإشراف عليه. كما تم تنظيم ورشة تحت عنوان «الورشة المشتركة 2019.. المواد المتقدمة» والتي تم تنظيمها لتعزيز دور الباحثين من كلتا المؤسستين والذين قاموا بتقديم أوراقهم البحثية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات