محمد بن سعود: دولتنا باهتمام القيادة أصبحت نموذجاً عالمياً يُحتذى به

أكد سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة أن اتحاد دولتنا التاريخي الذي أصبح نموذجاً ومثالاً يحتذى به في عيون العالم كله نحتفل بذكراه الـ48 هو مشروع نهضة بناها مؤسس دولتنا المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» الذي جعل وبتعاضد مع إخوانه الآباء شيوخ الإمارات المؤسسين «رحمهم الله» الإمارات منارة للحضارة والعلم والتطور وواحة الأمن والأمان والتقدم والازدهار في جميع المجالات.

وأشار سموه إلى أن 48 عاماً منذ بزوغ فجر الثاني من ديسمبر عام 1971 لم تتوقف عجلة المسيرة المظفرة وتواصل تقدمها بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات.

نهضة

وقال سموه - في كلمته التي وجهها بهذه المناسبة الوطنية الغالية عبر مجلة «درع الوطن» - إن دولتنا استطاعت بتوفيق من الله ثم همة أبنائها ورجالها المخلصين أن تتغلب على التحديات التي واجهوها من أجل أن تصل دولة الإمارات إلى ما هي عليه اليوم من نهضة شاملة ومتطورة ينظر إليها العالم أجمع بعين الاحترام والتقدير وتبوأت من خلالها مكانة عالية بين الأمم.. منوهاً بأن الاتحاد الذي نعيش أفراحه هذه الأيام يعد مفخرة لشعب الإمارات وقيادته وحقيقة ملموسة متمثلة في النهضة الحضارية والتنموية التي تعيشها الدولة.

وأضاف ولي عهد رأس الخيمة إن الاحتفال باليوم الوطني لدولة الإمارات يعد رمزاً وتقديراً للنجاح والتفوق الذي حققته المسيرة المظفرة على مدار 48 عاماً من الإنجاز والعطاء من القيادة الرشيدة.. مشيراً إلى أن ذكرى قيام الاتحاد محفورة في ذاكرة التاريخ الإماراتي بل العالم أجمع فتجربة دولتنا وجملة الإنجازات التي تحققت في فترة زمنية قصيرة خير مثال على الفكر الحكيم والرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة فلقد بلغنا من دون شك مرتبة الدول المتقدمة في الميادين والمجالات كافة وما زلنا ماضين في معارج التقدم عاقدين العزم على أن نحقق لشعبنا ما يصبو إليه من عز ومجد وازدهار.

ثروة

وقال سموه: إننا اليوم نقف معاً ونشهد بمنتهى الفخر والاعتزاز بشبابنا، شباب الإمارات الذين يُعَدون ثروتها الأساسية ومخزون طاقتها المستقبلي، والعنصر الأهم في دفع عجلة التنمية وترسيخ المكانة العالمية المرموقة التي حققتها دولتنا في المجالات كافة وآفاقها المستقبلية وإنجازات تشهد بقدرة أبناء الدولة على تحقيق أهدافهم بحكمة وعزم الرجال، وإخلاص النوايا، والإرادة القوية وها هو ابن الإمارات رائد الفضاء هزاع المنصوري الذي عانق الفضاء من الصحراء قد عاد مؤخراً من رحلة فضائية تاريخية امتدت لأسبوع إلى محطة الفضاء الدولية على متن مركبة «سويوز إم أس 15» قام من خلالها بإجراء مجموعة من الاختبارات العلمية تحقيقاً لحلم بدأه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، تحول إلى رؤية للقيادة الرشيدة في الدولة فاتحةً الباب على مصراعيه لدخول دولة الإمارات نادي الدول التي وصلت إلى الفضاء.

إنجازات

وبين سمو ولي عهد رأس الخيمة أن إنجازات القوات المسلحة الإماراتية تعد مفخرة لكل مواطن، فمن هذه المؤسسة الوطنية نشأ جيل قوي يستطيع مواجهة التحديات والأخطار والحصن الحصين للوطن وحامية لكل شبر من بلادنا ومصدر فخر واعتزاز وعماد اتحادنا المجيد ومصنع الأبطال وعنوان الوطنية الإماراتية والصرح الشامخ الذي ينظر إليه الجميع بكل تقدير واحترام ويرون فيه تجسيداً لقيم التضحية والتفاني والشجاعة والولاء للوطن الغالي والقيادة الرشيدة والحصن القوي يدافع عن أرض الوطن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات