مخترع إماراتي يحدث ثورة في المختبرات الجنائية العالمية

حقق المخترع الرائد الدكتور راشد حمدان الغافري من الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة بالقيادة العامة لشرطة دبي على الميدالية الفضية عن اختراع "البصمة الوراثية الذكرية" في معرض سيئول الدولي للاختراعات.

وتسلم الميدالية من كو سي يول رئيس منظمة الابتكار في كوريا الجنوبية.

وقال الرائد الدكتور راشد حمدان الغافري خبير في مجال الأدلة الجنائية، رئيس مجلس علماء شرطة دبي: "إن فوزه بالميدالية الفضية امتداد لاختراعه ببصمة وراثية ذكرية طبقت في مجال الأدلة الجنائية، وهو الأول من نوعه عالميا، ويساهم في الكشف عن القضايا الجنائية وبالأخص القضايا الجنسية، وقد أحدث ثورة في المجال ويطبق في عدة مختبرات جنائية عالمية، وحصل من خلالها على براءة اختراع معتمدة عالميا".

وأضاف سبق ان حصلت على ميدالية «أوائل الإمارات» لاكتشافه «البصمة الوراثية الذكورية» للاستخدامات الجنائية، التي حصل بموجبها على براءة الاختراع من المنظمة العالمية لبراات الاختراع (WIPO)، وسجل الاكتشاف في جامعة «لانكشير» البريطانية، واعترفت به عدة دول على مستوى العالم، وتم نشره في عدد من المجلات العلمية المتخصصة، وأصبح معتمداً في عدد من دول العالم، خاصة عند التحقيق في قضايا الاعتداءات الجنسية والاغتصاب من خلال العينات المتحللة والضعيفة.

وأعرب الغافري عن شكره وتقديره للقيادة العامة لشرطة دبي ومكتب براءة الاختراعات التابع للأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي لتنظيمه هذه المشاركة الفاعلة لهذه الكوكبة من المخترعين من دول المجلس في معرض سيئول الدولي.

كلمات دالة:
  • راشد حمدان الغافري ،
  • علم الجريمة ،
  • القيادة العامة لشرطة دبي ،
  • شرطة دبي،
  • البصمة الوراثية الذكرية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات