8900 أسرة مستفيدة من خدمات فرع الهلال الأحمر في اليحر بالعين

سالم العامري: نعمل لتقديم صورة حضارية للعمل الإنساني والخيري

افتتحت هيئة الهلال الأحمر في العين فرعاً جديداً في مدينة اليحر، تلبية لمتطلبات مسيرة الهلال الأحمر الخيرية والإنسانية، بحيث يقدم المكتب الجديد خدماته لـ8900 أسرة، ويسهم في تسهيل تواصل المراجعين ودعم شرائح المجتمع والوصول إليهم في مناطق وجودهم، والحد من المشقة التي كان يعانيها البعض للوصول إلى مقر مركز الهلال الأحمر في العين.

تواصل

ويسهم الافتتاح الجديد في التواصل مع شتى شرائح المجتمع وتقديم العون والدعم والمساندة لتحسين ظروف بعض الأسر المتعففة والمعوزة والمحتاجة ومتابعة أحوالهم الإنسـانية والمعيشية، كما يحفل مكتب الهلال الأحمر بمدينة اليحر بطاقم عمل يجتهد في استقطاب المتطوعين والمتبرعين الداعمين الأساسين لجهود الهلال الأحمر الإنسانية في هذه المنطقة، وإقامة العديد من الأنشطة والبرامج وخاصة المساعدات والحملات الموسمية من كسوة العيد وتوزيع الأضاحي وإقامة الدورات والندوات.

وقال سالم الريس العامري مدير مركز هيئة الهلال الأحمر في العين لـ «البيان»: «يأتي افتتاح هيئة الهلال الأحمر فرعاً جديداً في منطقة اليحر بالعين ضمن خطط ورؤى وبرامج الهلال الأحمر الرامية دائماً لخدمة سكان المناطق، والعمل بشكل حثيث على تعزيز أداء ووجود مراكز الهيئة في عدد من مدن منطقة العين الخضراء لتستهدف بعطائها الحالات الإنسانية والفئات المتعففة عبر برامج المساعدات الإنسانية الاجتماعية المتعددة والمشاريع الموسمية.

صورة حضارية

وأوضح سالم الريس العامري أن الجهود المبذولة من قِبل فريق عمل مكتب مدينة اليحر ستتوافق بلا شك مع التوجهات الحديثة لتقديم صورة حضارية للعمل الإنساني والخيري الذي تقدمه الهيئة عموماً لتحقيق أهدافها الطموحة، إضافة إلى حرص الفرع وبشكل كبير على الوصول إلى الشرائح المجتمعية التي تحتاج إلى العون بالخدمات الإنسانية والمساعدات المختلفة بهدف تعزيز روح التكافل.

مساندة

تجدر الإشــارة إلى أن الجهود التي تقوم بها الهيــئة محليا ودوليا هي محل اعــتزاز وفخر وتقدير من الجميع، وهي مشاريع تبرهن على إنسانية أبناء الإمارات الذين يحرصون على تفعيل قيمة العطاء المادي والمعنوي على حــد سواء، وذلك خــير دليـــل على امتداد لعطاء المغفــور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طــيب اللـــه ثراه، الذي امتــلك قلبا عامـرا بالبذل والإحسان، حيث امتدت أياديه البيضاء بالمساعدة لكل المحتاجين والمنكوبين الذين حلت بهم الكوارث والمحن".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات