حاكم أم القيوين: إنجازات عديدة شهدتها الإمارات خلال السنوات الماضية

قال صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين إن الدولة شهدت خلال السنوات الماضية العديد من الإنجازات في مجال تطوير منظومة البنية الاجتماعية من خلال تطوير التعليم ومخرجاته حتى عام 2030 وزيادة عدد الجامعات بالإضافة الى إنشاء صندوق تنمية الموارد البشرية والمساواة في الرواتب بين الجنسين وإصدار القوانين الخاصة بالتملك الحر في 13 قطاعا اقتصاديا.

وفيما يلي نص كلمة سموه التي وجهها عبر مجلة درع الوطن بمناسبة اليوم الوطني الـ 48 للدولة.

مع بزوغ فجر الثاني من ديسمبر من كل عام تحتفل دولة الامارات العربية المتحدة قيادة وشعبا باليوم الوطني المجيد الذي تجلت فيه الإرادة الوطنية وهمة القادة المؤسسين ــ رحمهم الله – وعزم أبناء الوطن الاوفياء، في الوقت الذي عززت فيه قيادتنا الرشيدة في عهد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" المكانة المرموقة للدولة على المستوى العالمي في مجالات علوم الفضاء والمعرفة والابتكار وترسيخ المبادئ الوطنية والحفاظ على الإنجازات والذود عن حياض الوطن وإن احتفالنا السنوي بهذا اليوم المجيد انما هو تجسيد حي لهذا الإنجاز الوطني الذي أبهر العالم بسياساته وقدراته الذاتية وتفرده في التنمية سواء على الأرض أو في الفضاء الخارجي.

لقد كشفت حكومة دولة الامارات برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" عن العديد من المبادرات في صناعة الفرص والتقدم التكنولوجي والعلوم المتقدمة وإطلاق العديد من المبادرات الصناعية وإتاحة الفرص للقطاعين الحكومي والخاص واستغلال ما توفره العولمة وفق قوانين اقتصادية تساهم في خلق بيئات عمل آمنة ودعمت ذلك بميزانيات محلية واتحادية لتهيئة البنى التحتية وتطوير برامج اجتماعية وثقافية وعلمية وخلق شراكات مع الدول والشركات الأجنبية وتشجيع الصناعات الوطنية وطرح العديد من المحفزات لدعم الاقتصاد الوطني وفتح طلبات التوظيف والخدمات ورفع مستوى نمو الاقتصاد الوطني وفق مبادرات محلية واتحادية واعتماد استراتيجيات التنافسية وإعطاء المواطن الأولوية ضمن المنظور العام.

لقد شهدت الدولة خلال السنوات الماضية العديد من الإنجازات في مجال تطوير منظومة البنية الاجتماعية من خلال تطوير التعليم ومخرجاته حتى عام 2030 وزيادة عدد الجامعات بالإضافة الى إنشاء صندوق تنمية الموارد البشرية والمساواة في الرواتب بين الجنسين وإصدار القوانين الخاصة بالتملك الحر في 13 قطاعا اقتصاديا.

وفي إطار المجلس الوطني الاتحادي أصدر صاحب السمو رئيس الدولة "حفظه الله" قرارا رائدا تمثل في تمثيل المرأة بنسبة 50% اعتبارا من الفصل التشريعي السابع عشر وذلك لإيمان القيادة بتعزيز تمكين المرأة سياسيا ودعم تطوير التجربة البرلمانية في الدولة وفق الممارسات العالمية.

وفي إطار تطوير قدراتنا الوطنية وحماية المنجزات وضع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الخطط الاستراتيجية لتطوير قواتنا المسلحة بكافة صنوفها لتواكب القدرات العالمية في المجال العسكري ولتكون في طليعة جيوش المنطقة من حيث الإعداد الفني والتقني وحسب ما تمليه المهام العسكرية المطلوبة لتكون جاهزة لتنفيذ الواجبات الموكلة إليها في كافة الظروف.

لقد غرست قيادتنا الحكيمة منذ قيام الاتحاد المفاهيم الوطنية في نفوس أبناء الوطن تجلت في الولاء للقيادة والحفاظ على المكتسبات والدفاع عن حياض الوطن وتطورت هذه المفاهيم حتى أصبحت اليوم ثقافة فردية وجماعية وممارسات نعتز بها جميعا.

وبهذه المناسبة الوطنية المجيدة يسرنا ان نتقدم بالتهنئة والاعتزاز الى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى إخواني أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الامارات وإلى شعبنا الوفي مجددين العهد والولاء للقيادة متطلعين الى مزيد من التقدم والإنجاز لرفعة هذا الوطن العزيز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات