وفد من شرطة دبي يطّلع على تجربة مصر في علاج الإدمان

زار وفد من القيادة العامة لشرطة دبي، صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي التابع لوزارة التضامن الاجتماعي في جمهورية مصر العربية الشقيقة، وذلك للاطلاع على منظومة العمل التوعوي في مجال الوقاية من المخدرات ومكافحتها، وحماية الشباب من الوقوع ضحية لهذه الآفة.

وترأس الوفد، العقيد عبد الله الخياط، مدير مركز حماية الدولي التابع للإدارة العامة لمكافحة المخدرات، يرافقه عدد من الضباط، وكان في استقباله، عمرو عثمان مساعد وزيرة التضامن الاجتماعي، مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، والذي رافق وفد شرطة دبي في جولته الميدانية، للتعرف على مهام الصندوق وأقسامه وشعبه.

وقال العقيد عبد الله الخياط، إن المقارنة المرجعية بين الجهات والمؤسسات والدول، أصبحت مطلباً ملحاً لتبادل الخبرات والمعارف والاطلاع على تجارب الآخرين بغية تطوير منظومة العمل واتخاذ قرارات مبنية على معلومات ومراجع واضحة وسليمة، وأن هذه الزيارة إلى الصندوق في جمهورية مصر الشقيقة جاءت نظراً للنتائج الإيجابية والمبادرات المجتمعية التي نفذها الصندوق في مجال التوعية من المخدرات، والتي لاقت نجاحاً واسعاً وصدى كبيراً امتد إلى خارج مصر.

وأضاف أن صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي بجمهورية مصر العربية الشقيقة يعدُ مثالاً حيوياً ونضالاً فاعلاً ضد المخدرات بأنواعها، حيث يعمل القائمون على الصندوق بكل طاقة من أجل خفض عدد المتعاطين الجدد، ودمج المتعافين في المجتمع من خلال توفير الأرضية الخصبة للعمل والبناء والتنمية والسعي لنهضة أنفسهم وبلدهم.

واطلع وفد شرطة دبي على أوجه الرعاية الكاملة لمرضى الإدمان وإعادة دمجهم في المجتمع مرة أخرى بعد علاجهم بالمجان في سرية تامة، وبرامج وآليات عمل الصندوق لمكافحة ظاهرة المخدرات والبرامج التوعوية لحماية الشباب من الوقوع في براثن المخدرات، ومد يد لضحايا التعاطي ومساعدتهم للعودة مرة أخرى إلى جادة الصواب.

كما تعرف وفد شرطة دبي على مهام الصندوق وكيفية إدارته لحالات المدمنين، كما زار أحد المراكز العلاجية، ومقر دراسة أول دبلوم بالشرق الأوسط لخفض الطلب على المخدرات وهو «دبلوم مهني» يدرس في جامعة القاهرة، بالإضافة لزيارة بيت التطوع، وهو أول مقر دائم للصندوق داخل الجامعات المصرية وبالتحديد داخل جامعة القاهرة .

وذلك لاستثمار طاقات الشباب في مجال التوعية بأضرار تعاطي المخدرات. كذلك اطلع الوفد على الحملات الإعلامية التي ينفذها الصندوق من خلال الشخصيات المؤثرة وأبرزها حملة «أنت أقوى من المخدرات» بمشاركة اللاعب الدولي «محمد صلاح» مهاجم المنتخب الوطني ونادي ليفربول الإنجليزي، حيث استطاعت الحملة زيادة عدد الاتصالات على الخط الساخن لعلاج مرضى الإدمان بنسبة %400، وكذلك زيارة البرامج التوعوية في مراحل التعليم المختلفة، حيث سيتم تعميم فكرة المراكز العلاجية لمرضى الإدمان على كل المحافظات على مستوى الجمهورية بحلول 2022.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات