سلطان بن خليفة: دماء الشهداء سالت لكي تروي قصص العزة والكرامة

أكد سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، أن يوم الشهيد الذي تحتفي به الإمارات اليوم، هو يوم يستذكر فيه الوطن تضحيات أبنائه الأوفياء، والذين بذلوا كل غالٍ من أجل رفعة الوطن.

وشدد سموه على أن هذا اليوم عنوان مهم لتضحية ووفاء شهدائنا الأبرار، ورسالة عرفان لن توفي ولو جزءاً يسيراً من التضحية التي قاموا بها من أجل رفعة وعزة الوطن.

عزة

وقال سموه - في كلمة له بمناسبة «يوم الشهيد» الذي يصادف 30 نوفمبر من كل عام -: دماء شهدائنا الأبرار سالت لكي تروي قصص العزة والكرامة لهذا الوطن، شهداؤنا قدموا أنفسهم من أجل إرساء وترسيخ قيم جميلة وعديدة، وسردوا قصة وفائهم للوطن بأروع وأجمل الحروف، وهل هناك أجمل من أن يمضي الشهيد إلى ربه راضياً مرضياً وقد سقط دفاعاً عن راية الحق وإعلاء لراية الدين والوطن، نحتفي بهذا اليوم وقد أضحت بلادنا بقيادتها وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، شامخة رائدة مبتكرة مبدعة قدم أبناؤها مثالاً رائعاً للوفاء والولاء والانتماء، وأصبحت تتبوأ مكانة عالية رائدة في المحافل كافة.

وأضاف سموه: يحمل الشهيد نوعاً نادراً من السخاء والوفاء، ونبلاً لا يتكرر في أي نوع آخر من العطاء، ونحن نفخر أيضاً بالشهيد وأسرته التي تستحق كل إشادة، فهي المنبع الذي نهل منه الشهيد وتعلم أسمى وأنبل المعاني.

وأكد سموه أن يوم الشهيد هو مناسبة عظيمة ترسخ معنى العطاء والوفاء المتبادل ما بين القيادة والشعب.

وقال سموه: إننا في هذا اليوم نقف إجلالاً واحتراماً لكوكبة من أبناء قواتنا المسلحة الذين سطروا تاريخاً جديداً يقول إن دماء الشهداء فداء للوطن والأمة، كما نعلن للملأ بأنهم الأوفياء الصادقين، ونؤكد لهم ونعاهدهم بأننا لن ننساهم وسنبقى مقدرين لتضحياتهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات