أبطال الإمارات سطّروا قصصاً بدمائهم في ميــادين العزة والمجد

صورة

أكد وكلاء في وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي أن البطولات التي جسدها شهداء الوطن الأبرار بدمائهم في صفحات المجد كانتصارات ستظل خالدة في ذاكرتنا وقلوبنا لأجيال قادمة، وقالوا بمناسبة يوم الشهيد التي تصادف اليوم: نستذكر فيها قصصاً سطرها أبطال دولة الإمارات بدمائهم في ميادين العزة والمجد.

وقال طارق هلال لوتاه، وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي: يوم الشهيد يعبر عن وحدة وتلاحم القيادة الرشيدة وشعب دولة الإمارات مع أسر شهداء الوطن وذويهم للتعبير عن أسمى معاني الفخر والاعتزاز بما قدمه الشهداء الأبرار من بطولات وتضحيات للذود عن الوطن.

والدفاع عن منجزاته الحضارية ومكتسباته التاريخية لتبقى دولة الإمارات دائماً واحة للأمن والاستقرار ومنارة للخير ومصدراً للقيم الإنسانية الراسخة في إرث شعبها الحضاري، ونهج قيادتها الرشيدة الإنساني المتمثل في إعلاء قيم الحق، والتسامح. وأضاف: اليوم نخلد فيه بطولات وتضحيات شهدائنا الأبرار.

ونستذكر قصصاً سطرها أبطال دولة الإمارات بدمائهم في ميادين العزة والمجد، ونقدمها لأبنائنا لاستلهام أسمى معاني الوفاء، والانتماء لتكون دروساً لهم في الشجاعة والإقدام والبذل والعطاء من أجل رفعة الوطن.

وتابع لوتاه: الشهداء الأبرار غابوا عنا بأجسادهم، ولكن ستبقى تضحياتهم قصصاً خالدة نرويها لأجيالنا القادمة لنغرس في نفوسهم أروع أمثلة التضحية، وأسمى معاني البذل لتلبية نداء الواجب للوطن، وأعمق قيم الولاء لقيادتنا الرشيدة.

اليوم نقف أمام تضحياتهم هذه وقفة إجلال وإكبار.

فخر

بدوره، قال سامي محمد بن عدي، الوكيل المساعد لقطاع الخدمات المساندة في وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي: نحيي اليوم بطولات أبناء دولة الإمارات في ميادين العز والفخر، الذين قدموا للعالم نماذج مشرفة في الشجاعة والإقدام لرفعة الوطن وحماية مكتسباته ومنجزاته التاريخية، لتبقى تضحياتهم نبراساً ينير لنا وللأجيال القادمة درب البذل والعطاء تلبية لنداء الواجب للوطن، وإعلاء لقيم إنسانية متأصلة وراسخة غرسها الآباء المؤسسون في نفوسنا، والتي تعلي الحق وتنصر الشقيق والصديق.

وأضاف: اليوم نستذكر بطولات شهداء دولة الإمارات الأبرار، ونستلهم منها دروساً نعلمها لأجيالنا القادمة كأسمى معاني حب الوطن، حيث ستبقى تضحياتهم محفورة في ذاكرتنا، ومصدر فخرنا واعتزازنا بما قدموه تعبيراً عن عمق الانتماء والولاء للوطن وقيادته الرشيدة، وتجسيداً لأسمى معاني الإخلاص والتفاني في الدفاع عن كرامة الوطن لتبقى رايته خفاقة عالية بين الأمم.

بطولات

من جانبه، قال الدكتور سعيد الغفلي، الوكيل المساعد لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، في وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي: يوم الشهيد هو فخر واعتزاز نستذكر فيه بطولات شهدائنا الأبرار الذي ضحوا بأرواحهم وسطروا بدمائهم الزكية في سبيل الدفاع عن الوطن ملحمة وطنية سيخلدها التاريخ كعنوان لأرواح طاهرة جسدت أسمى معاني الوفاء والبذل والعطاء في سبيل إعلاء كلمة الحق، ورجال بذلوا الغالي والنفيس حفاظاً على المبادئ والقيم الإنسانية.

اليوم نستلهم من تضحيات أبطالنا في ميادين العزة والكرامة أسمى الدروس ونعلمها لأبنائنا وأجيالنا القادمة كنماذج مشرفة في الشجاعة والإقدام في الدفاع عن مكتسبات الوطن ومنجزاته التاريخية.

وأضاف: اليوم تتجلى قيم التلاحم والوحدة والترابط بين جميع فئات المجتمع، جنباً إلى جنب في ظل القيادة الرشيدة للتعبير عن العرفان والامتنان للبطولات التي جسدها شهداء الوطن الأبرار بدمائهم في صفحات المجد كانتصارات ستظل خالدة في ذاكرتنا وقلوبنا لأجيال قادمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات