هزاع بن سلطان بن زايد: مناسبة لتعزيز معاني العطاء

أكد الشيخ الدكتور هزاع بن سلطان بن زايد آل نهيان، أن يوم الشهيد مناسبة تعزز معاني الوفاء والتضحية ودلالة على قوة النسيج الإماراتي ووحدته، كما أنه يعكس ما تتمتع به بلادنا دولة الإمارات العربية المتحدة من تلاحم وطني يعزز أمنها واستقرارها على المستويات كافة.

وقال سموه - في كلمة له بمناسبة يوم الشهيد الذي يصادف 30 نوفمبر من كل عام: إننا في هذا اليوم نقف إجلالاً واحتراماً لكوكبة من أبناء قواتنا المسلحة الذين سطروا تاريخاً عظيماً فداء للوطن والأمة.

مضيفاً بأننا نحتفي بهذا اليوم استذكاراً وافتخاراً بهم وبقيم العطاء والإخلاص والولاء والانتماء والتلاحم والإخاء المتجذرة في نفوس أبناء الإمارات وهم يجودون بأرواحهم في ساحات البطولة وميادين الواجب دفاعاً عن الحق وعونا للإنسانية، قال تعالى: «وَاذْكُرُوا إِذْ أَنْتُمْ قَلِيلٌ مُسْتَضْعَفُونَ فِي الْأَرْضِ تَخَافُونَ أَنْ يَتَخَطَّفَكُمُ النَّاسُ فَآَوَاكُمْ وَأَيَّدَكُمْ بِنَصْرِهِ».

وأضاف الشيخ الدكتور هزاع بن سلطان بن زايد: إن يوم الشهيد مناسبة سنوية لكي نؤكد لقيادتنا ونعاهدها بأننا سنبقى أوفياء لها ولأرواح شهداء الوطن مقدرين تضحياتهم، مشيرا سموه إلى أن هذا اليوم فرصة للفخر بأسر الشهداء وذويهم الذين قدموا مثالاً رائعاً في الصبر والوفاء والانتماء والولاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات