الإمارات تفوز بعضوية مجلس المنظمة البحرية الدولية ضمن الفئة "ب"

 فازت دولة الإمارات للمرة الثانية بعضوية مجلس "المنظمة البحرية الدولية" ضمن الفئة "ب" في إنجاز عالمي بارز وبعد منافسة قوية مع 10 دول من كبرى الدول الرائدة في مجال التجارة الدولية البحرية و على رأسها ألمانيا والسويد والبرازيل والأرجنتين وفرنسا وأستراليا.

وتم الإعلان عن فوز دولة الإمارات خلال اجتماع الجمعية العمومية العادية الـ 31 للمنظمة الذي عقد في لندن وسط إشادة دولية بالمقومات والمزايا التنافسية التي تؤهل دولة الإمارات للقيام بدور محوري ومؤثر في الارتقاء بالمنظومة البحرية الدولية ودفع عجلة نمو التجارة البحرية العالمية.

وأكد معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية رئيس مجلس إدارة " الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية " أن فوز دولة الإمارات بعضوية مجلس "المنظمة البحرية الدولية" ضمن الفئة "ب" يجسد مساعي الدولة لترسيخ مكانتها بقوة على الخارطة البحرية الدولية ويشكل إضافة جديدة لسجلها الحافل بالإنجازات الكبرى، مشيرا إلى أن هذا الفوز يتيح الفرصة مجددا لدولة الإمارات لمواصلة المساهمة في تطوير الأنظمة والقوانين الدولية التي من شأنها تطوير التجارة العالمية والنقل والشحن البحري الدولي.

وتقدم معاليه بهذه المناسبة بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مثمنا دعمهم المتواصل لتعزيز مكانة الدولة على مختلف المستويات وفي جميع المجالات خاصة القطاع البحري الذي يلعب دورا مهما في مسيرة التنمية الاقتصادية لدولة الإمارات وأشاد بهذا الإنجاز العالمي الذي يؤكد من جديد جدارة دولة الإمارات كمركز بحري رائد وقوة مؤثرة و منافس قوي على الخارطة البحرية الدولية.

ولفت معاليه إلى أن فوز دولة الإمارات من جديد بعضوية مجلس "المنظمة البحرية الدولية" ضمن الفئة "ب" لم يأت من فراغ وإنما يستند إلى ما تتمتع به الدولة من إمكانات متطورة ومزايا تنافسية جعلتها جديرة بتحقيق هذا الفوز.

وثمن معاليه دعم الدول الشقيقة والصديقة لملف الترشح مشيدا بالعمل الجاد والمساعي الحثيثة للفريق الداعم لملف الترشح و الذي شكل تجسيدا حقيقيا للجهود الفاعلة بين القطاعين الحكومي والخاص لإعلاء شأن الدولة عالميا.

وتقدم معاليه بجزيل الشكر والتقدير إلى وزارة الخارجية والتعاون والدولي و الموانئ و السلطات البحرية المحلية و فريق العمل على ما قدمته من جهود دؤوبة ومساهمات قيمة كان لها الأثر الأكبر في تحقيق الفوز التاريخي.

وأكد معاليه أن دولة الإمارات ستواصل دورها المحوري لتعزيز القطاع البحري العالمي و تطوير التجارة العالمية والاقتصاد الدولي وستعمل الدولة على توسيع نطاق مشاريع تطوير وتوسعة الموانئ المحلية باستثمارات إجمالية بقيمة تصل إلى نحو 157 مليار درهم خلال السنوات المقبلة مع التركيز على نقل تجربتها الرائدة في إدارة وتشغيل 77 ميناء في العالم، بما فيها موانئ حيوية في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات