أجواء احتفالية مليئة بمشاعر الفخر في بلدية الشارقة

نظمت بلدية مدينة الشارقة في مبناها الرئيسي بمنطقة المصلى صباح أمس، احتفالاً باليوم الوطني الـ48، تجسيداً للولاء والانتماء للوطن والقيادة الحكيمة، بحضور ثابت سالم الطريفي مدير عام بلدية مدينة الشارقة، وخميس بن سالم السويدي رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى في الشارقة، ومساعدي المدير العام ولفيف من قيادات البلدية والموظفين، في أجواء احتفالية مليئة بمشاعر الفخر والعز.

إنجازات

وقال الطريفي: «تهل علينا هذه المناسبة كل عام واتحادنا أكثر قوة ورسوخاً وشعبنا أكثر وفاءً لقيادتنا الحكيمة، ونشارك اليوم جميع المواطنين والمقيمين مشاعر الفخر والعز بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني الـ48 لدولتنا، ففي هذا اليوم نفخر بمسيرة الدولة الحافلة بالإنجازات، والعطاء، والخير الممتد منذ تأسيسها.

والنهضة الشاملة التي حققتها على جميع المستويات، واليوم الوطني علامة مضيئة في تاريخ دولتنا وبداية حقبة ذهبية رسمت المستقبل المشرق، فوصلت دولتنا إلى الفضاء وحققت الإنجاز تلو الإنجاز وأصبحت من أجمل دول العالم وأكثرها تطوراً ونمواً وحضارة، ووفرت لمواطنيها ولكل من يقيم على أرضها الرخاء والسعادة والأمن والأمان وجعلت من التسامح والسعادة نهج حياة، فكل عام ودولتنا بتميز وتطور ورقي ونسأل الله أن يديم علينا الأمن والأمان والاستقرار».

فقرات

وأكد علي عبيد الحمودي، مدير إدارة التفاعل المؤسسي في بلدية مدينة الشارقة، أن اليوم الوطني مناسبة تحتفل بها البلدية بشكل سنوي، حيث شمل الاحتفال باقة متنوعة من الأنشطة والفعاليات الوطنية والتراثية التي تعزز في النفس شعور الولاء والانتماء، كما شهد فقرات ممتعة قدمتها فرقة دبا الحربية وفرقة السيف الحربية، والفرقة البحرية التي قدمت بدورها فقرة تعبر عن التراث ومهنة الصيد التي تعتبر إرثاً أصيلاً للدولة، وإقامة ركن تراثي والعديد من الأنشطة الأخرى والمسابقات التي رسمت البهجة والفرحة على وجوه الموظفين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات