«طرق دبي» تحتفي بـ««إرث الأوّلين» وتستعيد مظاهر الماضي الأصيل

شهد مطر الطاير، المدير العام ورئيس مجلس المديرين لهيئة الطرق والمواصلات في دبي، الأنشطة والفعاليات التي نظمتها الهيئة بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني الـ 48، والذي يأتي هذا العام تحت مسمى «إرث الأوّلين»، تيمناً بتراث وتاريخ الأجداد في صناعة أصالة دولة الإمارات والملامح الفريدة للشخصية الإماراتية.

أنشطة

وبدأت الفعاليات بعزف فرقة الأوركسترا موسيقى السلام الوطني للدولة، بعدها تفقّد مطر الطاير عدداً من الأنشطة بالمبنى الرئيس للهيئة، حيث عكست معظم الفعاليات هوية المنزل الإماراتي بلمسات عصرية أبرزت مضمون شعار اليوم الوطني «إرث الأوّلين».

واطلع الطاير على فعالية بمشاركة أطفال مسؤولي وموظفي الهيئة، والتي استوحت مظاهر الماضي الأصيل متمثلة بالمطوع «مُحفِظ القرآن»، وتسريحة «العقص» التراثية للأطفال وتلوين وجوههم برسومات هوية بنت الإمارات. كما افترش والمديرين التنفيذيين ومديري الإدارات مجلس الضيافة الذي يعتبر أهم رموز السنع الإماراتي.

كما شهد الطاير جدارية الغوص الذي اشتملت على الأهازيج التراثية الخاصة بالمهن البحرية، وفعالية «المهن الذهبية» التي تعكس مهنة الصقارة وبائع الفريج، إلى جانب عرض حي لـ«الشلّات»، وورشة الفخار لصناعة الأواني المطبخية في الماضي، وورشة لصناعة «البرقع» ضمن أنشطة اللجنة النسائية، وغيرها من الفعاليات التراثية.

وعاش مسؤولو وموظفو وموظفات هيئة الطرق والمواصلات أجواءً بهيجة تعبق بماضي الأجداد الأصيل وزخم الهوية الإماراتية من خلال عدة فعاليات متنوعة جسّدت «إرث الأوّلين» بكل تفاصيله الجميلة.

حملة

ومن جانبها، نظمت مؤسسة المرور والطرق بالهيئة في إطار الاحتفالات باليوم الوطني، حملة مرورية توعوية تحت شعار «لأجل الإمارات نحتفل بمحبة ترافقها السلامة»، قامت من خلالها بتوزيع بوسترات توعوية على 230 مدرسة.

وطباعة 10 آلاف رسالة تحت عنوان «إلى أبي في اليوم الوطني» موجهة من الطلاب إلى أولياء أمورهم، تحثهم على الالتزام بقواعد السلامة المرورية خصوصاً عند توصيل الطلاب من وإلى المدارس، إضافة إلى عروض مسرحية توعوية وتعريفية بالحملة، استضافتها مدرسة دبي للتربية الحديثة، تحدث فيها طلاب من مختلف الجنسيات في أجواء جسّدت قيمة التسامح.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات