ضاحي خلفان: شهداؤنا سطروا أعلى مراتب التضحية

ضاحي خلفان متوسطاً أعضاء جمعية توعية ورعاية الأحداث | من المصدر

وجّه معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، رئيس جمعية توعية ورعاية الأحداث، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى قيادة وشعب الإمارات بمناسبة اليوم الوطني 48 للدولة، سائلاً الله عز وجل أن يديم علينا نعمة الأمن والأمان، ويوفق قادتنا لرفع راية دولتنا خفاقة شامخة بين الأمم.

وقال: نتذكر شهداءنا الأبرار الذين سطروا أعلى مراتب التضحية في سبيل رفعة الوطن، وحماية أمنه واستقراره سواء على أرض الوطن أو خارجه، فهم الذين قدموا دماءهم في ميادين الواجب دفاعاً عن دولة الاتحاد، وصوناً لسيادتها، فهم رمز العزة، والقوة، والشموخ، والتضحية، والفداء، وحب الوطن، نسأل الله أن يتقبلهم مع الشهداء، والأبرار، والصالحين، وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان.. إنا لله وإنا إليه راجعون.

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها معاليه ضمن احتفالات الدولة باليوم الوطني 48، ويوم الشهيد، وعقب المسيرة التي أقيمت في حديقة الوادي بمنطقة حتا، وشاركت فيها جمعية توعية ورعاية الأحداث، ممثلة برئيسها معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، وأعضاء مجلس إدارة الجمعية، وحضرها اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون البحث الجنائي، وعدد من مديري الدوائر والمؤسسات الحكومية والفعاليات الاجتماعية وكبار الضباط والمسؤولين.

وقال في كلمته بهذه المناسبة: إنه من دواعي سرورنا أن نكون معاً في هذا اليوم الوطني لنحتفل بمناسبة عزيزة على قلوبنا جميعا، وراسخة في وجداننا، ألا وهي ذكرى تأسيس دولتنا الغالية دولة الإمارات العربية المتحدة التي أرسى قواعدها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والآباء المؤسسون لدولة الاتحاد.

دولة فتيّة

وأضاف: إن مرور «48» عاماً على تأسيس دولتنا تعتبر فتيّة في عمر الدول، ولكنها كبيرة بإنجازاتها ونهضتها وتقدمها في العديد من المجالات التنموية التي انعكست إيجاباً على مناحي الحياة المختلفة من توفير حياة كريمة وأمن واستقرار للمواطنين والمقيمين على أرضها، لقد وضعت قيادتنا الرشيدة نصب أعينها تحقيق الرفاهية والسعادة لأبناء شعبها.

وحددت غاياتها وأهدافها بوضوح، فهي تتطلع إلى تحقيق المراكز الأولى والمتقدمة في المؤشرات الدولية لتتصدر دولتنا قائمة أفضل دول العالم في جميع مؤشرات التنافسية العالمية، وإن من واجبنا، كل في مجاله، ترسيخ قيم الولاء والانتماء للوطن والحفاظ على مكتسباته والعمل على تحقيق رؤية قيادتنا أن نكون أسعد شعب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات