استقبل سفير السلطنة ونائب رئيس مجلس إدارة «إينوك»

حاكم رأس الخيمة: علاقات الإمارات وعمان قوية ومتميزة

استقبل صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، في قصر سموه، بمدينة صقر بن محمد، أمس، الدكتور خالد بن سعيد بن سالم الجرادي سفير سلطنة عمان الشقيقة، الذي حضر للسلام على سموه، بمناسبة انتهاء مهام عمله لدى الدولة.

وأكد صاحب السمو حاكم رأس الخيمة خلال اللقاء قوة وعمق العلاقات، التي تربط بين دولة الإمارات وسلطنة عمان على مختلف المستويات، والتي تعد مثالاً متميزاً للعلاقات بين بلدين جارين، تجمع بينهما روابط التاريخ والإرث الثقافي والاحترام المتبادل والسعي الحثيث لتطوير الروابط في المجالات كافة، بما يسهم في نشر الخير والرخاء ويحقق طموح الشعبين الشقيقين.

وعبر صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عن خالص أمنياته للسفير بالتوفيق والنجاح في المهام المستقبلية التي توكل إليه، مثنياً على ما قدمه من جهود صادقة، خلال فترة عمله في الدولة لتعزيز أواصر التعاون المشترك بين البلدين الشقيقين على مختلف الصعد.

لقاء

كما استقبل صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة في قصر سموه بمدينة صقر بن محمد، أمس، سعيد الطاير، نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة بترول الإمارات الوطنية «اينوك»، والوفد المرافق له، والذي قدم للسلام على سموه وتهنئته، بمناسبة افتتاح قرية «تسجيل اينوك» الجديدة، والتي تعد المنشأة الأكبر من نوعها في الشرق الأوسط.

وضم الوفد، سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة «اينوك»، وزيد عبدالرحمن القفيدي، المدير التنفيذي لقطاع التجزئة، وحسام الشاوي، مدير عام «تسجيل اينوك».

وحضر اللقاء الشيخ صقر بن سعود القاسمي، واللواء علي بن علوان النعيمي، قائد عام شرطة رأس الخيمة، وجمال أحمد الطير، رئيس مجلس إدارة هيئة الموارد العامة برأس الخيمة، وعبدالله بن سلمان النعيمي، عضو مجلس إدارة هيئة الموارد العامة.

قرية

تعتبر قرية «تسجيل اينوك» الجديدة للمركبات، الواقعة على شارع الإمارات في رأس الخيمة، القرية الأكبر من نوعها على مستوى الشرق الأوسط بمساحة تصل إلى 50 ألف متر مربع، وبطاقة استيعابية تبلغ 1000 مركبة يومياً، ما يجعلها نقلة نوعية وقفزة كبيرة في تقديم الخدمة المتميزة للمتعاملين كونها تُشكل مركز خدمات متكامل يعمل بمعايير عالمية، تخدم رؤية حكومة رأس الخيمة الهادفة إلى توفير الوقت والجهد على المتعاملين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات