30 مليون مشاهدة لوسم الإمارات_مصر_يد_ واحدة

دشن مغردون في الإمارات، عبر موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، وسم «الإمارات_مصر_يد_ واحدة»، ترحيباً بزيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى دولة الإمارات، معبّرين عن اعتزازهم بالعلاقة التي تجمع بين قيادتي وشعبي الإمارات ومصر، وتصدّر الوسم ترند الإمارات بأكثر من 30 مليون مشاهدة.

وقال مغرد: «حللت أهلاً، ونزلت سهلاً، فخامة الرئيس السيسي في بلدك الإمارات، أهلاً بك في بلدك الثاني وبين محبيك»، ودوّن آخر: «لك يا وطن الكنانة منا كل الحب والتقدير، فاحفظ يا رب إخوتنا في مصر من كيد الحاقدين، تحيا مصر في كل زمان ومكان، وتحياتنا لأشقائنا في مصر»، وغرد آخر قائلاً: «نرحب بالرئيس السيسي والشعب المصري كله، نعشق أم الدنيا وربي يديم المحبة، ستظل العلاقات بين مصر والإمارات نموذجاً يحتذى به لما يجب أن تكون عليه العلاقات الدولية».

وكتب أحدهم: «الزيارات المتبادلة والمستمرة بين قيادتي الإمارات ومصر ترسّخ مبدأ التعاون الدائم والتنسيق الاستراتيجي بين البلدين نحو تقوية العلاقات وتعزيزها باستمرار، علاقتنا بمصر هي علاقة تعاون استراتيجية متشبعة على كل الصعد، يشهد عليها الزمان والحكام، والمحبة ما راح تنقطع، وراح تدوم دايماً إن شاء الله».

وغرد آخر: «الإمارات ومصر ترتبطان بعلاقات تاريخية وثيقة أرسى دعائمها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه، منذ عام 1971، تاركاً وصية خاصة بمصر، مفادها نهضة مصر من نهضة العرب كلهم»، وعلّق مغرد بأبيات شعرية قائلاً: «توضأت عشق الإمارات فجرا، وجئت أصلي بمحراب مصرا، أتيت أسابق خيل الثواني، لأنثر ود الإمارات عطرا، أتيتك يا مصر والشوق يشدو، وصبح التلاقي يردد شعراً، وحين اصطفيت قطار القوافي، غدا مشهد الحب ينسخ فخرا».

وتفاعل مع الوسم أبناء الشعب المصري الذين أثنوا على قوة ومتانة العلاقة بين البلدين، والزيارات المتبادلة بين قادة البلدين، وقال مغرد: «القيادة الإماراتية لعبت دوراً كبيراً في تدشين علاقات استراتيجية راسخة مع القاهرة على مدى سنوات».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات