مهرجان التسامح يجتذب الأسر بعروض مبهرة

طلاب المدارس خلال مسيرة التسامح | من المصدر

حظيت فعاليات المهرجان الوطني للتسامح والأخوة الإنسانية الذي تنظمه وزارة التسامح بحديقة «أم الإمارات» تحت شعار «على نهج زايد» بإقبال جماهيري كبير، حيث شملت الفترة الصباحية فعاليات ترفيهية ومسابقات وهدايا، إضافة إلى مسيرة التسامح لطلاب المدارس عبر المرور من خلال أقواس تم تصميمها داخل الحديقة لتلفت أنظارهم إلى أهم القيم الرئيسة للتسامح.

كما شملت الفترة المسائية العديد من الفعاليات التي اجتذبت الأسر من مختلف الجنسيات، وكان الأطفال هم الرابح الأكبر من معظم الأنشطة حيث شهد المسرح الكبير بالحديقة عروضاً لطلاب المدارس، الذين قدموا عروضاً غنائية رائعة، كما شهد المسرح عروضاً للفرق الشعبية والتراثية الإماراتية، وعرضاً لفرقة موسيقية مكونة من مدرسي وزارة التربية الذين قدموا مقطوعات من الموسيقى العربية وعدداً من الأغاني من التراث العربي تعبيراً عن دعمهم للقيم النبيلة للتسامح، فيما كانت عروض الفلكلور العالمي للأطفال الأكثر جاذبية حيث شارك الأطفال وطلبة المدارس الفنانين في الأداء الحركي والصوتي.

وعبر ياسر القرقاوي المدير التنفيذي للمهرجان الوطني للتسامح والأخوة الإنسانية عن سعادته بمستوى الوعي بقيم التسامح لدى مختلف فئات المجتمع وهو ما لمسناه من خلال الإقبال الكبير على أنشطة المهرجان ومستوى التفاعل معه من كافة الجهات والجاليات والأسر والمؤسسات الاتحادية والخاصة، فالإمارات بحق هي أرض التسامح والتعايش وقبول الآخر واحترام الاختلاف، مؤكداً أن المهرجان الذي يحمل شعار «على نهج زايد» نجح في تسليط الضوء على قيم التسامح والتعايش واحترام الآخر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات