بالتعاون بين شرطة دبي والمعهد القضائي وشركائهما

إطلاق الدفعة الخامسة لبرنامج «اختصاصي مكافحة الاتجار بالبشر»

عبد القدوس العبيدلي وجمال السميطي وبوريس زنامنسكي | من المصدر

أعلن اللواء الدكتور عبدالقدوس عبدالرزاق العبيدلي, مساعد القائد العام لشؤون التميز والريادة في شرطة دبي، والقاضي الدكتور جمال السميطي، مدير عام معهد دبي القضائي، خلال مؤتمر صحافي في معهد دبي القضائي، عن إطلاق فعاليات الدفعة الخامسة لبرنامج اختصاصي مكافحة الاتجار بالبشر، وذلك بحضور الدكتور بوريس زنامسنكي نائب ممثل مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، والعميد الدكتور محمد عبد الله المر مدير الإدارة العامة لحقوق الإنسان، والعقيد الدكتور سلطان الجمال مدير مركز مراقبة جرائم الاتجار بالبشر في شرطة دبي.

وتضم الدفعة الخامسة للبرنامج، الذي تنظمه القيادة العامة لشرطة دبي، ومعهد دبي القضائي، بالتعاون مع اللجنة الوطنية لمكافحة جرائم الاتجار بالبشر، ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، 38 منتسباً ينتمون إلى 22 جهة من مختلف أجهزة الشرطة في الدولة، والجمعيات الحقوقية ودور الإيواء، ودوائر حكومية ومحلية في الدولة، ولأول مرة يشاركنا الدورة أفراد من دول مجلس التعاون الخليجي، حيث انتسب معنا 3 منتسبين من المملكة العربية السعودية، واثنان من مملكة البحرين.

وقالاللواء العبيدلي، في كلمة ألقاها خلال المؤتمر: «إن برنامج اختصاصي مكافحة جرائم الاتجار بالبشر المُعتمد من مكتب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة، يُعد البرنامج الأول الذي يحمل هذا التخصص على مستوى الوطن العربي، ويهدف إلى إعداد نخبة مؤهلة في جميع الدوائر والمؤسسات المعنية، للتعامل بكفاءة ومهنية عالية مع «مكافحة الاتجار بالبشر». من جانبه، قال القاضي الدكتور جمال السميطي: «يطيب لنا أن نلتقي في هذا اليوم، للمشاركة في افتتاح الدفعة الخامسة من برنامج «اختصاصي في مكافحة الاتجار بالبشر»، الذي يعد الأول من نوعه على مستوى العالم، والموجه للقانونيين وغير القانونيين.

من جانبه، أثنى الدكتور بوريس زنامنسكي، على جهود دولة الإمارات ، من خلال اللجنة الوطنية لمكافحة جرائم الاتجار بالبشر وأعضائها، على دورها الريادي المستمر في المنطقة العربية، والتزامها الاستثنائي بمكافحة الاتجار بالبشر وحماية ضحاياه، وقال: «نفخر بتاريخنا الطويل من الشراكة مع اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر في دولة الإمارات العربية المتحدة منذ إنشائها».

110

بلغ عدد الخريجين في الدفعات الأربع لبرنامج اختصاصي مكافحة جرائم الاتجار بالبشر السابقة، 110 خريجين، بينهم 22 منتسباً ضمن الدفعة الأولى، و28 في الدفعة الثانية، و31 في الدفعة الثالثة، و29 في الدفعة الرابعة، حيث يهدف البرنامج إلى تطوير وإكساب المتدربين مهارات البحث والتحري، وأفضل طرق ووسائل التحقيق في جرائم الاتجار بالبشر ورعاية ضحايا الاتجار بالبشر، كما يعمل على تزويدهم بالمعلومات العلمية والقوانين المدعمة لها، والمهارات الضرورية لكيفية التعامل مع ضحايا جرائم الاتجار بالبشر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات