فعاليات

التعايش بين الأمم رسالة المعرض الفني في القمة العالمية للتسامح بدبي

يوجه المعرض الفني الذي يقام خلال فعاليات الدورة الثانية للقمة العالمية للتسامح يومي 13 و 14 نوفمبر الجاري، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، رسالة التسامح الديني والتعايش بين الأمم والثقافات والحضارات، إذ يحتوي المعرض على لوحات وقطع فنية وصور فوتوغرافية تجسد مختلف المدارس الفنية وتجمع الناس على أرضية مشتركة تسهم في تحقيق نوع من التعارف والتآلف بين المشاركين.

ويهدف المعرض الذي يتم تنظيمه بالتعاون مع قناة ناشيونال جيوغرافيك أبوظبي، و The One Million Tree من أستراليا، وشركة Royal 193 Silk Road Collection للثقافة والفنون من الصين، ودار الفتوى من المجلس الأعلى الإسلامي الأسترالي، إلى إشاعة فكر التسامح والتعايش السلمي ونشر ثقافة السلام «من خلال الفن».

حيث تتناول الأعمال الفنية التي يشارك فيها متطوعون من دول عدة جملة من الموضوعات التي تخص القضايا الإنسانية والاجتماعية، بمختلف الأحجام والأشكال، ويتم توضيح تفاصيلها للزوار باللغتين العربية والإنجليزية من خلال شروحات تتضمن اسم الفنان صاحب اللوحة والخامات التي يتم استخدامها ومدة الإنجاز، وما تقدمه كل لوحة من مضمون.

ويحرص المشرفون على المعرض أن تجمع الأعمال المشاركة بين الإبداع والالتزام الإنساني نحو البشرية من خلال إبداعات فنية تؤكد على أهمية تضافر الجهود من أجل بناء عالم خالٍ من النزاعات والحروب والتوجه نحو الحوار الجاد لتحقيق الأمن والسلام المنشود بين جميع الحضارات والأديان والثقافات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات