بلدية أبوظبي تطبق المحاكاة الافتراضية للمخاطر في المواقع الإنشائية

كشفت بلدية مدينة أبوظبي عن بدء تطبيق مشروع المحاكاة الافتراضية للمخاطر في المواقع الإنشائية، والذي يعمل على توعية المفتشين والمهندسين والعاملين من المخاطر في قطاع البناء والإنشاء، حيث إنه يسهل استيعاب المخاطر الواقعية بنسبة 90% بحسب الدراسات العالمية.

وأوضحت الدكتورة هدى السالمي مديرة إدارة البيئة والصحة والسلامة في بلدية مدينة أبوظبي: «إن المرحلة الأولى من التطبيق تشمل مفتشي البلدية»، مبينة أن المرحلة الثانية والتي من المزمع تنفيذها بحلول الربع الثالث من العام المقبل ستتضمن العاملين في قطاع البناء والإنشاء من مهندسين وعمال، كما ستشمل توعية زائرين المواقع الإنشائية وطلبة الجامعات.

وأشارت إلى أن المشروع من شأنه تخفيض الحوادث والإصابات في المواقع الإنشائية مثل السقوط من المرتفعات أو حوادث الاصطدام بآليات، حيث إنه يحاكي كل المخاطر والاهتزازات ويشعر المتدرب بالشعور الحقيقي بهدف التوعية بمتطلبات البيئة والصحة والسلامة.

وعن آلية مشروع المحاكاة الافتراضي، بينت السالمي أن المشروع يطرح على المتدرب نحو 16 سؤالاً تلم بمخاطر المواقع الإنشائية، وذلك لتدريبه على تقييم المخاطر، وعند تجاوزها يصبح المتدرب جاهزاً للنزول إلى الموقع الإنشائي، مشيرة إلى أن مدة المحاكاة 11 دقيقة تقريباً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات