الإمارات رئيساً لرابطة الدول المطلة على المحيط الهندي

 اختتمت رابطة الدول المطلة على المحيط الهندي (IORA) اجتماعاتها اليوم مع تولي دولة الإمارات رئاسة الرابطة للأعوام 2019-2021.

وقد عقد الوزراء وكبار المسؤولين من 22 دولة عضوا وتسعة شركاء حوار وثلاث منظمات مراقبة، على مدى ثلاثة أيام، اجتماعات رفيعة المستوى لدعم الأولويات الرئيسية للرابطة والمجالات التي ستركز عليها والتي تشمل: السلامة والأمن البحريين، وتيسير التجارة والاستثمار، وإدارة مصايد الأسماك، وإدارة مخاطر الكوارث، والتعاون الأكاديمي والعلمي والتقني، والسياحة والتبادل الثقافي، والتمكين الاقتصادي للمرأة، والاقتصاد الأزرق.

وقد ترأست دولة الإمارات الرابطة تحت شعار "تعزيز مصير مشترك وطريق للرخاء في المحيط الهندي".

وقال معالي أحمد بن علي محمد الصايغ وزير دولة في كلمته أمام الاجتماع الوزاري التاسع عشر للرابطة "لقد اختارت الإمارات العربية المتحدة هذا الشعار بهدف خلق رؤية جديدة للمنطقة من التكامل والتفاهم بهدف الاستفادة من الفرص التي توفرها المصالح المشتركة والقوى الديمغرافية والاقتصادية المتنوعة والمتكاملة. " .

وتماشياً مع تولي الدولة رئاسة IORA ، أعلن الصايغ أن الإمارات العربية المتحدة تعتزم تعزيز هدف الرابطة الطويل الأمد المتمثل في إنشاء صندوق للتنمية لتعزيز الإمكانيات الاقتصادية للمنطقة. ودعا الدول الأعضاء إلى المساعدة في تصميم وتنفيذ الصندوق من خلال المساهمة بالخبرة والتمويل.

وأضاف الصايغ: "ترغب دولة الإمارات في ترك إرث دائم لـ IORA. ، إرث لا يسمح بتحقيق إمكاناتها كرابطة إقليمية ذات أهمية عالمية فحسب، بل يجمع بين بلداننا ويبث بينها روح التعاون ".

وقد شهدت أيام الاجتماعات الثلاثة أيضًا مناقشات حول استعراض إنجازات الرابطة المتوسطة الأجل، وتقديم خطة عملها، كما تناولت الشؤون المالية والإدارية للرابطة.

ويقع مقر الرابطة الرئيسي في موريشيوس، وهي منظمة حكومية دولية تأسست عام 1997 وتهدف إلى تعزيز التعاون الإقليمي والتنمية المستدامة والازدهار الاقتصادي داخل حدود المحيط الهندي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات