بلدية دبي تبحث سبل استفادة قطاع البناء من الذكاء الاصطناعي

خالد العوضي متحدثاً خلال المؤتمر | من المصدر

اختتمت بلدية دبي فعاليات المؤتمر العالمي السابع لاستدامة مواد البناء، والذي شهد مشاركة عدد من الجامعات والمؤسسات العلمية والشركات التي عرضت من خلاله حلولها الابداعية والابتكارية في مجال استدامة مواد البناء.

وقال خالد شريف العوضي المدير التنفيذي لقطاع البيئة والصحة والسلامة ببلدية دبي: «إن المؤتمر ركز على سبل استفادة قطاع البناء من تقنيات الذكاء الاصطناعي في تطوير المواد والمنتجات وأنظمة البناء، وتصميم وتنفيذ المباني باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي».

جهود

ومن جانبه ذكر أمين أحمد أمين مدير إدارة مختبر دبي المركزي بالبلدية: «أن المشاركين في المؤتمر أبدوا تقديرهم لجهود الدائرة في إجراء الدراسات البحثية ومشاركتهم بنتائج هذه الأبحاث المتعلقة بتطوير أداء مواد ومنتجات البناء تحت الظروف السائدة محلياً لتحقيق أفضل معايير الاستدامة في هذه المنتجات»، موضحاً أن مختبر دبي المركزي سيستمر بإجراء مثل هذه الدراسات لغرض تحسين وتطوير مواد البناء والمنتجات.

ومن جهة أخرى قام عدد من مهندسي مختبر دبي المركزي في بلدية دبي بتقديم أوراق عمل استعرضوا من خلالها الدور المحوري الذي تقوم به الدائرة في إجراء دراسات الاستدامة التطويرية على المواد وأنظمة البناء لتحسين أدائها، ورفع التوصيات بشأن نتائجها للجهات المعنية.

وشمل برنامج المؤتمر في اليوم الثاني للمؤتمر زيارة ميدانية إلى موقع إكسبو 2020 للاطلاع على سير عمل المشروع الوطني قبل أقل من عام على إطلاقه، وكذلك زيارة مشروع بلدية دبي للطباعة ثلاثية الأبعاد، حيث اطلع المشاركون على الإنجاز الكبير الذي حققته بلدية دبي في بناء أكبر مبنى بتقنية طباعة ثلاثية الأبعاد في العالم باستخدام المواد المحلية التي تناسب الظروف المناخية السائدة لإمارة دبي.

وأعرب المشاركون في المؤتمر عن شكرهم وتقديرهم لبلدية دبي على تنظيم مثل هذه المؤتمرات العلمية المهمة، التي تسهم في معرفة سبل الاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي في قطاع البناء لتحقيق التنمية المستدامة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات