وزارة الصحة ووقاية المجتمع تطلق برنامج "معكم لحياة نشطة"

في إطار برامجها التوعوية لخفض معدل السمنة في دولة الإمارات وفق الأجندة الوطنية 2021، أطلقت وزارة الصحة ووقاية المجتمع برنامج "معكم -لحياة نشطة" بهدف تشجيع موظفيها وأفراد المجتمع فوق سن 18 على ممارسة النشاط البدني بجميع أنواعه لمدة 30 دقيقة في 5 أيام بالأسبوع، وإدراجها ضمن روتينهم اليومي، بالإضافة إلى تبني أساليب وأنماط حياة صحية بسيطة في حياتهم اليومية.

وينطلق البرنامج الذي يستمر لمدة لشهرين من أكتوبر لديسمبر، من ديوان الوزارة بدبي، ويتضمن في الأسبوع الأول فعالية المشي اليومي في 5 أيام عمل بمشاركة القيادات في الوزارة، وتترافق مع تقديم فحوصات طبية مجانية واستشارات توعية ونصائح لاختيار الأدوات الرياضية المناسبة، واستبيان عن أنواع الرياضات المفضلة للموظفين حسب حالتهم الصحية، وتمكين الموظفين من ممارسة العديد من أنواع الأنشطة الرياضية في المنزل.


ويشمل الأسبوع الثاني إطلاق تحدي المشي والذي سيتضمن تحدي للمشي مدته شهرين يشارك فيه الموظفين ضمن مجموعات، كما سيتم توزيع صناديق تحتوي على معدات رياضية على الموظفين لمساعدتهم على ممارسة التمارين المكتبية، وتوزيع الفواكه وعبوات المياه. فيما يشهد الأسبوع الثالث مسابقة للبحث عن شعار البرنامج "معكم لحياة نشطة" وعرضها على وسائل التواصل الاجتماعي تحت وسم # معكم لحياة نشطة. وتهدف المسابقة إلى تشجيع أفراد المجتمع على ممارسة النشاط البدني. بينما تم تخصيص الأسبوع الرابع لعقد جلسات خاصة برياضة البيلاتس مع المدربة الإماراتية علياء الشامسي.
 بالتزامن تنطلق الفعاليات المجتمعية في 3 مواقع تشهد إقبالاً اعتيادياً من أفراد المجتمع وهي كورنيش القواسم في رأس الخيمة، ومول 06 في الشارقة، والحديقة الرياضية في عجمان.

 تحفيز الطاقة الإيجابية 
وأكد الدكتور حسين عبد الرحمن الرند، الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية أن الهدف من برنامج "معكم لحياة نشطة" هو نشر الوعي بأهمية المشي والنشاط البدني في تمكين الموظفين وأفراد المجتمع من إجراء تغييرات إيجابية تساهم في المحافظة على الصحة، مشيراً إلى أن الأنشطة الصحية البدنية للموظفين تسهم في  الوقاية من الأمراض وتحفيز طاقاتهم الإيجابية ونشر السعادة، وتعزيز قدراتهم الإنتاجية، وبالتالي المشاركة في صناعة المستقبل، والمساهمة في بناء مجتمعي صحي وسعيد ومنتج، كما تسعى المبادرة لزيادة أعداد ممارسي الرياضة والنشاط البدني. 


منوهاً إلى أن البرنامج يندرج في إطار البرامج الصحية التوعوية التي تنفذها الوزارة لمكافحة السمنة وما تسببه من مشاكل صحية وأمراض مزمنة، تشكل عبئاً صحياً ونفسياً واقتصادياً على الأفراد والمجتمعات، وفق محاور وأنشطة لتعزيز الوعي بأنماط الحياة الصحية في المجتمع، وضمن البرنامج الوطني لخفض معدل السمنة واليافعين، أحد أهداف الأجندة الوطنية 2021، والذي يهدف إلى بناء مجتمع صحي، عن طريق تمكين الأفراد من تبني أنماط حياة صحية وخلق بيئة داعمة للصحة، تساهم في الحد من انتشار الأمراض غير السارية بممارسة النشاط البدني وتناول الغذاء الصحي.

خلق بيئة داعمة للصحة
بدورها أوضحت الدكتورة فضيلة محمد شريف، مدير إدارة التثقيف والتعزيز الصحي أن برنامج "معكم لحياة نشطة" يهدف لتشجيع المجتمع على ممارسة النشاط البدني وتبني أنماط حياة صحية، تسهم بتجديد الطاقة وتحسين المزاج للموظفين وقدرتهم الإنتاجية ودوافعهم لتحقيق أهدافهم، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة التركيز وتقليل مخاطر الإصابة بالأزمات القلبية وتعزيز الصحة النفسية، وخفض معدل التغيب عن العمل والدراسة، وتقليص النفقات على الرعاية الصحية.  


ولفتت د. فضيلة إلى أن البرنامج يسعى إلى ترسيخ سلوك يومي لممارسة النشاط البدني مدة 30 دقيقة يومياً في 5 أيام أسبوعياً، أي ما يعادل 150 دقيقة في الأسبوع، بحسب توصيات منظمة الصحة العالمية، كما يتوافق مع استراتيجية الوزارة لتعزيز الوعي بأنماط الحياة الصحية للحد من الأمراض مثل السكري والسمنة وأمراض القلب وتحسين الصحة النفسية وغيرها، من خلال التشجيع على النشاط البدني واتباع نمط حياة صحي. بالإضافة لتغير المفهوم التقليدي الذي يحصر ممارسة النشاط البدني بالصالات الرياضية، وتوضيح طرق وأساليب تمكن من تأدية تمارين رياضية بشكل يومي أثناء الحياة اليومية العادية.

 

كلمات دالة:
  • مبادرة صحية،
  • وزارة الصحة ووقاية المجتمع،
  • محاربة السمنة،
  • حياة صحية،
  • أسلوب حياة صحية،
  • نشاط بدني
طباعة Email
تعليقات

تعليقات