متحف عجمان يتزين بالفرح احتفالاً بالعد التنازلي لانطلاق إكسبو2020 دبي

استضاف متحف عجمان، ليلة أمس، احتفالات إكسبو 2020 دبي بمناسبة «سنة لانطلاقة الحدث»، وذلك وسط أجواء من الفرح والبهجة عمت الجمهور الغفير من المواطنين والجاليات العربية والأجنبية المقيمة في الدولة إضافة للسياح، الذين استمتعوا بالعروض التي نالت إعجاب الجميع وتنوعت برامج الاحتفال بين الموسيقى والأغاني وبرامج الرسم والمرح التي استقطبت الأطفال، وأجمع الحضور على نجاح دبي في الترويج لإكسبو 2020، من خلال الفعاليات والمبادرات التي جعلت الجميع يتشوق لحضور الحدث بعد عام.

واستهل الحفل بعروض من ألعاب الأكروبات رفقة الموسيقى، إضافة إلى وجود العديد من الأركان التي اشتملت على الرسم والأعمال اليدوية للأطفال، وتقديم العروض الكرنفالية، وتخصيص أماكن لتوفير مياه الشرب، ضمن سقيا الإمارات للتعريف بالمبادرة.

 

فخر واعتزاز

وأعرب المواطنون والمقيمون عن سعادتهم باستضافة الدولة لمعرض إكسبو، الأمر الذي يسهم في التقاء الثقافات والأفكار على أرض زايد الخير، ويجني الجميع ثمار الخير والنماء، ويعزز التنمية الاقتصادية في الدولة ويفتح آفاقاً جديدة للجميع، مؤكدين حرص واهتمام القيادة الرشيدة في الدولة على استضافة الأحداث العالمية التي تعزز مكانة الدولة وسط البلدان المتقدمة.

 

فخر

وقال المواطن حسن المعلم: أنا فخور باستضافة دبي لمعرض إكسبو 2020 الذي يؤكد نجاح وجاهزية دبي لاستقبال الملايين من السياح، ضمن عام التسامح وتهيئة الأجواء، والاحتفال بالعد التنازلي لانطلاق الحدث بعد سنة من الآن، يجسد التنوع الثقافي وتفاعل كافة أفراد المجتمع مع الأحداث التي تنظمها الدولة، لافتاً إلى أن الاحتفال الذي نظم في متحف عجمان ليلة أمس، استقطب مختلف الجنسيات وقدمت خلاله برامج متنوعة لجميع أفراد الأسرة صغاراً وكباراً، الأمر الذي جعل الحضور يعيشون ساعات من الفرح والبهجة.

وأكد أهمية تكثيف الجهود من الجميع للترويج أكثر لإكسبو دبي، وتضافر جهود الجميع من مواطنين ومقيمين لعكس الوجه المشرق للدولة، وإبراز التعدد الثقافي الذي تنعم به الدولة واستضافتها العديد من الجنسيات التي تعيش في حب وسلام.

وأشار المعلم إلى أهمية مشاركة جميع إمارات الدولة في الترويج لإكسبو 2020 في جميع الفعاليات التي تنظم على مدار العام المقبل، من أجل إيصال رسالة للعالم أجمع وتعريفهم بجاهزية الدولة بكافة قطاعاتها الاقتصادية والسياحية لاستضافة إكسبو دبي.

 

التنوع الثقافي

ومن جانبه، قال جيمس بيتر المدرس الأمريكي المقيم في الدولة منذ سبع سنوات: إن الإمارات تزخر بإمكانيات كبيرة في تنظيم الأحداث العالمية، وقادرة على إنجاح معرض إكسبو 2020، لافتاً إلى أن الاحتفال الذي نظم أمس بمناسبة سنة على انطلاق الحدث يبين التنوع الثقافي والعرقي ومدى انسجامه في الدولة.

كما أشار إلى أهمية معرض إكسبو العالمي باعتباره ملتقى عالمياً للثقافات والأفكار، وفرصة لتبادل المعرفة في كافة المجالات، والاطلاع على التجارب الناجحة، مؤكداً أن الحدث يحمل الكثير من المضامين والمعاني التي تحقق الفائدة لكافة المشاركين.

 

تفاعل مجتمعي

أما عائشة حسين مسؤولة المتطوعين في احتفال إكسبو في متحف عجمان، فأشارت إلى أن الاحتفال جاء من أجل دعوة الجميع لزيارة إكسبو 2020، وتعريفهم بأهمية استضافة إمارة دبي للحدث وأهميته العالمية، لافتة إلى أن تفاعل أفراد المجتمع من جميع الجاليات دليل على نجاح الدولة في مزج الحضارات والثقافات، وقدرتها في استضافة أعداد من كل العالم خلال فعاليات إكسبو 2020 بعد سنة من الآن.

وحول الفعاليات التي استقطبت الجمهور، أشارت إلى أنه تم تقديم باقة متنوعة من البرامج الموسيقية، وتخصيص أركان متعددة منها «ركن السلامة» الخاص بالأعمال اليدوية والورقية للأطفال، وركن لأخذ الصور التذكارية بخلفية شعار إكسبو دبي.

 

كلمات دالة:
  • اكسبو 2020 دبي،
  • متحف عجمان،
  • احتفال
طباعة Email
تعليقات

تعليقات