بإجمالي 10 آلاف و684 مركبة

كاميرات مراقبة في مركبات الأجرة لرصد سلوكيات السائقين في دبي

أعلنت هيئة الطرق والمواصلات الانتهاء من تركيب كاميرات مراقبة في جميع مركبات الأجرة التابعة لمؤسسة المواصلات العامة بالهيئة، وذلك في إطار حرصها على تطوير وتحسين الخدمة، من خلال رصد سلوكيات السائقين ومدى التزامهم بمعايير السياقة والسلوك المهني والأخلاقي، وتجسيد الغاية الاستراتيجية الثالثة "إسعاد الناس"، والالتزام بتوجهات مبادرة "المدينة الذكية".

 

وتفصيلاً، قال خالد العوضي، مدير إدارة أنظمة المواصلات في مؤسسة المواصلات العامة بالهيئة: إنه تم الانتهاء من  تركيب كاميرات مراقبة على إجمالي أسطول مركبات الأجرة، والبالغ عدده 10 آلاف و684 مركبة، وذلك بهدف ضمان التزام السائقين بالقواعد والأصول المتبعة في الأداء المهني والأخلاقي، بل ويحفّزهم على مراعاة السلوك الأمثل للتعامل مع مستخدمي مركبات الأجرة، موضحا أن هذه الكاميرات يمكن الرجوع إليها في حال وجود أي تجاوزات خلال رحلات التنقل، مما يحد من وجود أي شكاوى وملاحظات من قِبل المستفيدين من الخدمة، كما أن نظام الكاميرات يعمل من خلال أجهزة الاستشعار بشكل فوري عند صعود الراكب إلى مركبة الأجرة، مؤكداً أن الهدف من النظام تجسيد الغاية الاستراتيجية الثالثة "إسعاد الناس"، وترجمة متطلبات مبادرة "المدينة الذكية"، التي أطلقتها حكومتنا الرشيدة، إلى واقع يحقق الأهداف المرجوة والمخطط لها.

وأضاف: إن هذا النظام بدأ العمل به على مراحل منذ شهر أغسطس عام 2017 حتى تم الانتهاء منه ليشمل مركبات الأجرة التابعة لمؤسسة المواصلات العامة، وإن هيئة الطرق والمواصلات تعمل دائما على توفير الراحة والأمان لمتعامليها ممن يستخدمون مركبات الأجرة في دبي، من خلال وسائل تقنية وأساليب متطورة تضمن رضاهم عن خدماتها، الذي يحتل أهمية قصوى في أجندتها.

 

كلمات دالة:
  • طرق دبي،
  • مركبات الأجرة،
  • كاميرات،
  • سلوكيات السائقين
طباعة Email
تعليقات

تعليقات