حصلت على أدنى سعر 1.69 سنت للكيلووات في المرحلة 5 من مجمع محمد بن راشد

دبي قصة نجاح في تحقيق أدنى الأسعار العالمية بمشاريع الطاقة الشمسية

كشف سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي أن الهيئة حصلت على أدنى سعر عالمي للمرحلة الخامسة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، بقدرة 900 ميغاوات من الطاقة الكهربائية وبتقنية الألواح الشمسية الكهروضوئية ووفق نظام المنتج المستقل، بلغ 1.69 سنت أميركي للكيلووات ساعة، وذلك بعد فتح المظاريف مؤخراً، مشيرا إلى أن هذه المرحلة بدون ضمان حكومي وهذا بدوره يعكس الثقة العالمية للمستثمرين كافة في دبي

وقال الطاير رداً على "البيان" في كل يوم دبي تكتب قصة نجاح جديدة في شتى المجالات وخاصة في مشاريع البنية التحتية، حيث باتت الإمارة واجهة استثمار عالمية تستقطب كبرى الشركات الدولية للاستثمار في مشاريعها وخاصة مشاريع الاستدامة والطاقة النظيفة.

وقال الطاير على هامش المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم  للإعلان عن الدورة الــ 21 من معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة "ويتيكس" والدورة الـــ 4 من معرض دبي للطاقة الشمسية: إن هيئة كهرباء ومياه دبي استطاعت أن تكسر جميع الأرقام العالمية في مشاريع الطاقة الشمسية في مختلف مراحل مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، حيث 
حصلت الهيئة في المرحلة الثانية من المجمع على أدنى سعر عالمي بلغ 5.6 سنت دولار لكل كيلووات في الساعة. ثم سجلت الهيئة رقماً عالمياً جديداً في مجال تكلفة الطاقة الشمسية الكهروضوئية بعد حصولها على أدنى سعر عالمي بلغ 2.99 سنت دولار لكل كيلووات في الساعة بنظام المنتج المستقل للمرحلة الثالثة من المجمع، ثم حققت سعر تكلفة الطاقة لتقنية الألواح الشمسية الكهروضوئية (PV) بقدرة 250 ميغاوات إلى 2.4 سنت أميركي للكيلووات ساعة، في المرحلة الرابعة، واليوم سجلت الهيئة انجازاً جديدا في المرحلة الخامسة وكسرت هذا الرقم ليصل إلى 1.69 سنت أميركي للكيلووات ساعة وهو الرقم الأدنى عالمياً.

رؤية

وأوضح الطاير إن هذا الإنجاز سببه الرئيس رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتوجيهات سموه الدائمة بأن تكون دبي المدينة الأفضل عالمياً، لافتا إلى أن هذه الرؤية أسهمت في تعزيز عناصر نجاح الإمارة عالمياً في مشاريع البنية التحتية والتي تتمثل في: الالتزام والشفافية والحوكمة المؤسسية، ونظام هيكلة القطاع الخاص، وحسن القيادة والإدارة، منوهاً بأن هذه العناصر جعلت دبي قبلة للمستثمرين العالميين. 

وأشار الطاير إلى أن مشروع تحلية المياه بنظام المنتج المستقل في مجمع حصيان بقدرة انتاجية 120 مليون جالون يوميا، قيد التقييم ويتوقع ترسيته نهاية العام الجاري.

كلمات دالة:
  • دبي،
  • الطاقة الشمسية،
  • سعيد الطاير
طباعة Email
تعليقات

تعليقات